• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طلاب المعهد البترولي..نجوم «مونديال الكشافة» في اليابان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

قضى شباب المعهد البترولي بأبوظبي 15 يوماً في «مونديال الكشافة» الدولي باليابان، حافلة بالأنشطة المتنوعة، باعتباره أحد المعسكرات الخارجية ذات الأهمية الخاصة في إعداد وتأهيل الشباب، وإكسابهم معارف وخبرات تصقل مهاراتهم وتجعلهم أكثر قدرة على التعامل الفعال مع العالم الخارجي، وهو ما عبر عنه أبناء الإمارات، الذين أكدوا أن مثل هذه الرحلات ترفع إمكاناتهم لدى دخولهم معترك الحياة العملية.

دبلوماسية التعامل

وقال محمد المدني، طالب السنة الثانية بقسم الهندسة الميكانيكية، إن الزيارة كانت حافلة بأنشطة تتطلب استعدادا خاصاً، منها الحصول علي دورة فن البقاء من خلال أنشطة المعهد البترولي، ومن خلال الدورة المعتمدة دولياً تقدم بطلب للالتحاق في برامج البيئة والتخييم في غابات وجبال جزيرة ياماجوشي وكان دوره تدريب الطلاب على استخدام الاتجاهات «الملاحة البرية» ومساعدتهم والتدخل في حالات الطوارئ، وقبل السفر تم التدريب على دبلوماسية التعامل مع الثقافات الأخرى، وإقامة يوم للتعريف بالتراث الإماراتي.

وأشار إلى أن علاقته بزملائه خلال هذه الرحلة مؤخراً.. كشفت عن منافسة جميلة في حب الوطن، وعرف بصدق معنى كلمة إماراتي في السفر وكيف أننا كشعب يحب وطنه ومفهوم أن الإمارات حب وتسامح واحتواء للبشر من دون تفرقة في اللون أو الدين أو الجنس أو العقيدة.

أما الفوائد والخبرات التي اكتسبتها من المشاركة في هذه المهمة الوطنية، والمرتبطة بطموحه المستقبلي للعمل مهندس ميكانيكي في إحدى شركات أدنوك، فقد شعر بقيمة التجربة في اكتساب بعض سمات القيادة لأنه كان مسؤولاً عن برنامج يمس حياة فتية من مختلف الجنسيات بعضهم يتحدث الإنجليزية بصعوبة، لذا حاول دوما أن يكون صبوراً، لافتاً إلى أنه كان مفتقداً لتك الصفة، أما الآن فهو يشعر بالسعادة في صبره عند مساعدة الآخرين، والحديث معهم بلغة مبسطة عن الإمارات خلال شرب القهوة العربية وتناول التمور وغناء الأهازيج والشلات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا