• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شراكات ثقافية وفنيّة بين الإمارات وإسبانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

محمد عبدالسميع (الشارقة)

محمد عبدالسميع (الشارقة)

التقى عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة مع جوري سياس أي فيريس - مدير إدارة الصناعات الإبداعية والثقافية بالحكومة الكتالانية الإسبانية، صباح أمس الخميس بدارة الشيخ الدكتور سلطان القاسمي للدراسات والأبحاث الخليجية.

تأتي زيارة جوري سياس أي فيريس للشارقة رغبة في تعزيز العلاقات الثقافية والفكرية بين البلدين وفتح آفاق التعاون المشترك بين الشارقة واسبانيا في صيغ متجددة للفعل الثقافي والفني والمسرحي.

وقد رحب العويس بالوفد معرباً عن سعادته بهذا اللقاء ومؤكداً حرص الشارقة على فتح أبواب التعاون المشترك مع كافة الجهات الثقافية واستعداد الدائرة لوضع الخطط وتنسيق الفعاليات المشتركة التي من شأنها تعزيز الفعل الثقافي، والتقاء الثقافات والحضارات من أجل مشهد أكثر غزارة ووفرة إنتاجية للارتقاء بالنتاجات الثقافية والفكرية ولإنجاز التكامل المراد في مسيرة الفعل الثقافي.

ويواصل الوفد الإسباني زياراته لكل من مؤسسة الشارقة للفنون، ومعهد الشارقة للتراث ومجمع الشارقة للآداب والفنون وذلك من أجل شراكات ثقافية وفنية ومن أجل خلق فرص جديدة للناشرين والكتاب، ونشر الفن المعماري والفن المعاصر، والتعاون في تدويل المبادرات الثقافية بين كلا الجانبين والإنتاج المشترك للصوتيات والمرئيات والجولات الفنية المشتركة للإنتاج المسرحي.

وقد أشاد سعادة جوري سياس أي فيريس بالريادة الثقافية والأكاديمية لصاحب السمو الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة. وأكد على أن كون الشارقة عاصمة للثقافيتين العربية والاسلامية تحظى بتقدير الأوساط الثقافية العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا