• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استمرار غياب جوهر وسالم عن الوصل

سالمين وكاظم يشعلان المنافسة في وسط «الفهود»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

علي معالي(دبي)

انتظم علي سالمين وعبدالله كاظم في تدريبات الوصل، بعد انتهاء مهمتهما مع منتخب الشباب، استعداداً لمباراة العين بعد غد، في الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، ويقود الأرجنتيني جابرييل كالديرون المدير الفني لـ«الفهود» التدريب الرئيسي اليوم، بمشاركة جميع اللاعبين، باستثناء سالم عبدالله الذي يخضع للعلاج حالياً في العاصمة القطرية الدوحة، ويستمر البرنامج لمدة 15 يوماً، كما يشارك في مران اليوم أحمد الشامسي بعد تعافيه من الإصابة، والحارس يوسف الزعابي الذي جدد التعاقد مع النادي لمدة 4 مواسم مقبلة، ويستمر غياب علي جوهر الذي تعرض للإصابة في المباراة الودية أمام اتحاد جدة، ونقل على إثرها إلى مستشفى راشد بسبب الحرارة المرتفعة.

ويركز كالديرون على كيفية تطبيق خطة مباراة الأحد، حيث يعتبرها الوصلاوية مهمة للغاية في سلسلة المواجهات القوية المتتالية في الدوري، ومعنويات «الفهود» مرتفعة للغاية في الوقت الراهن، بعد الانطلاقة الجيدة في الدوري بالفوز على الجزيرة 2 - 1، وهو ما منح «الأصفر» طموحات كبيرة بأن يواصل انتصاراته التي تزامنت أيضاً مع كأس الخليج العربي، حيث تفوق على الشعب في المباراة الأولى، وتعادل مع النصر في الجولة الثانية.

وهناك تنافس كبير بين راشد علي ويوسف الزعابي لنيل شرف المشاركة، والقرار بيد المدرب، والشيء نفسه بالنسبة لكاظم وسالمين لوجودهما منذ فترة مع المنتخب.

وينتظر الوصلاوية انتهاء مشكلة قيد كايو بقائمة «الفهود» ليكون الورقة المهمة في خطة كالديرون، والمحاولات مستمرة، خاصة أن اللاعب جاهز تماماً من خلال التدريبات القوية التي يؤديها والأداء المتميز الذي ظهر عليه في المباريات الودية يجعله مؤهل تماماً للمشاركة في حال إنهاء مشكلته.

من جانبه، عبر أحمد الشامسي عن تفاؤله بهذه الفترة التي يعيشها الفريق، وقال: «طموحاتنا هذا الموسم مختلفة تماماً عن الماضي في ظل الحالة والمعنويات والتركيز لدى جميع أبناء «الإمبراطور» بأن يستعيد الفريق عافيته من جديد والمنافسة على الألقاب المحلية».وأضاف: «لن يكون هناك إعداد خاص للعين فريقه السابق، ورغم أننا نحترمه كثيراً، لكن بشكل عام وبحسب رؤية كالديرون استعدادنا لجميع المباريات بمنتهى الجدية والقوة، وهذا يدفعنا إلى التفاؤل بأننا قادرون على تحقيق طموحات الوصلاوية خلال الفترات المقبلة ونسبة تركيزنا عالية في كل المسابقات، وما قدمناه أمام الجزيرة في المحطة الأولى من الموسم خير دليل».وقال: «لدينا العديد من المباريات القوية المتتالية، حيث انتهينا من الجزيرة، وأمامنا العين ثم النصر ثم لقاء الأهلي، وهي مباريات في غاية الأهمية والقوة، وجاهزون تماماً لها، على أمل الخروج بأكثر المكاسب من المواجهات المنتظر لها أن تكون مثيرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا