• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الحزن والفخر في نيكاراجوا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

ماناجوا (د ب أ)

أشادت الصحافة الرياضية في نيكاراجوا بأداء منتخب بلادها أمام جاميكا رغم الخسارة بهدفين والخروج من تصفيات كأس العالم. وامتزجت مشاعر الحزن بالفخر ووصفت الصحف الأداء "بالصمود الملحمي" في إشارة إلى محاولات الفريق للتصدي إلى الهزيمة في هذه المباراة أو على الأقل التصدي للهدف الثاني الذي بدد آمال الفريق في التأهل للدور التالي من التصفيات حيث كانت الهزيمة صفر/ 1 لمصلحة منتخب نيكاراجوا وكافية لتأهله على حساب ضيفه الجامايكي، إلا أنه خسر 2/ صفر أمام 20 ألف مشجع احتشدوا في مدرجات استاد ماناجوا ليكسر هذا الفوز، طبقا لتعبير الصحف، "قلوب ستة ملايين مواطن في نيكاراجوا". وقال الكوستاريكي هنري دوارتي المدير الفني لمنتخب نيكاراجوا "أشعر بحزن شديد لأنه أمر مؤسف لكرة القدم". ورغم هذا، أعرب دوارتي عن سعادته بالتطور في أداء الفريق خلال السنوات الأخيرة وقال "يمكن لنيكاراجوا أن تفتخر بشدة لأن لديها منتخب بين النخبة في ساحة كرة القدم". ومع هذا، اعترف دوارتي بأن الفريق افتقد الاستعداد والجاهزية التي تؤهله للعبور إلى الأدوار التالية في التصفيات. وحرص الألماني وينفريد شافير المدير الفني للمنتخب الجامايكي على تهنئة المنتخب المنافس والإشادة به خاصة وأنه تغلب على المنتخب الجامايكي 3/ 2 ذهابا في عقر داره قبل أربعة أيام فقط. وقال شافير" مستوى كرة القدم في نيكاراجوا مرتفع للغاية".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا