• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وصف صافرات الاستهجان ضده بالسيمفونية

بيكيه: نعم أتمنى الفشل للريال دائما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

مدريد(د ب أ)

واصل جيرارد بيكيه مدافع فريق برشلونة والمنتخب الإسباني لكرة القدم التأكيد على شخصيته القوية موضحا أنه لا يشعر بالندم على سخريته من ريال مدريد المنافس التقليدي العنيد لبرشلونة رغم ما أسفرت عنه من جدل حول المنتخب الإسباني. وقال بيكيه «لست نادما على الإطلاق. من الممكن أن أكرر هذا آلاف المرات. إنني على صواب. أريد أن يخسر ريال مدريد دائما. لن أتغير. إنها المنافسة الرياضية الأشرس ولن تتوقف مدى الحياة».وأثار بيكيه في الأيام الماضية مزيدا من الجدل في كرة القدم الإسبانية بعد صافرات الاستهجان التي تعرض لها خلال مشاركته مع المنتخب الإسباني.

وعقد بيكيه المؤتمر الصحفي أمس للتأكيد على أنه سيواصل اللعب للمنتخب الإسباني والإشارة إلى أن صافرات الاستهجان ناجمة عن المنافسة والعداوة بين الريال وبرشلونة وليست بسبب أفكاره وآرائه السياسية وتأييده لإجراء استفتاء من أجل استقلال إقليم كتالونيا عن إسبانيا.

وأوضح اللاعب «رأيي هو أن المنافسة بين ريال مدريد وبرشلونة وتصريحاتي الساخرة بشأن ريال مدريد هي السبب.. بالنسبة للمنافسة بين برشلونة والريال، لن أغير رأيي وعليهم أن يتقبلوا هذا مني. سأظل دائما أتمنى أن يمر الريال بأسوأ ظروف وسيناريوهات ممكنة».

كما استبعد بيكيه فكرة الابتعاد عن المنتخب الإسباني، وقال «إنه آخر شيء ممكن. سأواصل اللعب مع المنتخب الإسباني طالما ظلت ثقة المدرب فيسنتي دل بوسكي بي.. ولائي للفريق هائل وسيظل هكذا». وأشار إلى أن الأجواء في المنتخب الأسباني في أفضل حالاتها. كما تطرق بيكيه إلى علاقته بلاعبي الريال في صفوف المنتخب الإسباني وخاصة سيرخيو راموس الذي انتقد سلوك بيكيه هذا الأسبوع قائلا «كل شخص عليه أن يتحمل مسؤولية أخطائه».وأشار راموس بهذا إلى سخرية بيكيه من الريال خلال احتفالات برشلونة بلقب الدوري الإسباني في نهاية الموسم الماضي.

ورغم هذا، قال بيكيه إن علاقته براموس جيدة وأنه يشعر بارتياح للعب إلى جواره لأنه لاعب كبير.كما تحدث بيكيه عن تفاهمه الواضح مع إيكر كاسياس حارس مرمى بورتو البرتغالي حاليا وريال مدريد سابقا.

وقال بيكيه «علاقتي بكاسياس متميزة كما أرسل لي الزهور بمناسبة ولادة طفلي الثاني. اتصلت وشاكيرا به هاتفيا وشكرناه في اليوم التالي وذلك قبل مباراة الريال مع أتلتيكو على ستاد فيسنتي كالديرون معقل أتلتيمو وقلت له: أتمنى أن يخسر الريال بأربعة أهداف على ألا يكونا بأخطاء منك. وخسر الريال صفر/‏ 4 بالفعل».

وعن المباراة المرتقبة بين الريال وبرشلونة على ستاد «سانتياجو برنابيو» في العاصمة مدريد في 21 تشرين ثان/‏نوفمبر المقبل، قال بيكيه «إذا تعرضت لصافرات الاستهجان في البرنابيو، لن يحدث شيء. إنها سيمفونية بالنسبة لي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا