• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

المؤشرات المحلية تتداول بشكل عرضي قرب مستويات المقاومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

قال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا: إن أداء الأسواق المالية المحلية استمر ضعيفا لمؤشرات أسواق الإمارات خلال تداولات الأسبوع الماضي على الرغم من استمرار التحسن في أحجام وقيم التداول.

وأضاف: «استمر انحدار تداول مؤشرات الأسواق دون منحنى هبوطي على خرائط اتجاهها للمدى المتوسط إلا أن تداولها حتى الآن لا يزال معتدل المخاطر ومازالت واعدة باستهداف مستويات مقاومة جديدة على المدى المتوسط». وقال العشري: «ينبغي عدم التشاؤم لا سيما وأن المؤشرات لم تتعرض حتى الآن لمستويات دعم رئيسية بل ما زالت تتداول بشكل عرضي في مساحة تداول ضيقة قرب مستويات المقاومة مما ينفى التشاؤم ويبشر بموجات صعود جديدة قد تكون غير مباشرة، لذا يستمر النصح بالتفاؤل طالما أبقت المؤشرات على تداولها بثبات في المستويات الحالية».

وأضاف أن أداء مؤشر سوق العاصمة أبوظبي اتسم بالضعف خلال تداولات الأسبوع الأخير كما استمرت أحجام وقيم التداول ضعيفة بعض الشيء إلا انه احتفظ بتداوله فوق منطقة الدعم الشرعية عند 4500 وهذا جيد وغالبا سوف يدعم المؤشر احراز نجاحات صعوديه جديدة قد يصل مداها مستوى المقاومة الأول الجديد عند 4739 على الأقل على المدى المتوسط أو القصير.

ولفت لأن تداول المؤشر في المستويات الحالية يعتبر غير عالي المخاطر ولن يكون كذلك مالم ينجح في تجاوز مستوى الدعم الرئيسي عند 4453 وهو احتمال مستبعد في التوقيت.

وبخصوص مؤشر دبي أكد العشري أن المؤشر لم ينجح في تجاوز مستوى المقاومة الأول عند 3750 خلال تداولات الأسبوع الماضي مما أدى إلى استمرار أدائه الضعيف في المستويات الحالية و لكن ماهي إلا محاولة جديدة لتجاوزه صعودا.

وأوضح أن مستوى المقاومة المذكور لم يعد قويا وتجاوزه صعودا بشكل حقيقي سوف يؤدي على الأغلب إلى تسلسل صعودي قد يكون مباشرا صوب مستويات مقاومة جديدة خلال تداولات الأسابيع القليلة القادمة التي قد تقترب من مستويات المقاومة حول حاجز المقاومة النفسي عند 4000 لذا تستمر النظرة بالتفاؤل لأداء مؤشر دبي على المدى المنظور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا