• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

افتتحت مكتبين تمثيليين في أثيوبيا وغانا

غرفة دبي تبحث تطوير العلاقات الثنائية والمشروعات المشتركة مع أنغولا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد) استقبلت غرفة تجارة وصناعة دبي، أمس، في مقرها وفداً اقتصادياً كبيراً من جمهورية أنغولا

استقبلت غرفة تجارة وصناعة دبي، أمس، في مقرها وفداً اقتصادياً كبيراً من جمهورية أنغولا برئاسة رابطة الزراعة والثروة الحيوانية والتجارية والصناعية في هويلا بانغولا، حيث جرى بحث العلاقات الاقتصادية الثنائية وسبل تطويرها. وكان في استقبال الوفد الزائر الذي ضم 30 ممثلاً من كبريات الشركات الأنغولية عتيق نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي، وبحضور الدكتور خوسيه أندرادي دي ليموس، السفير الأنغولي لدى دولة الإمارات. وخلال كلمته الترحيبية أمام الوفد الزائر، أشار نصيب إلى أهمية تعزيز العلاقات الاستثمارية الثنائية بين الشركات الإماراتية والأنغولية المختلفة، بالإضافة إلى اكتشاف مجالات جديدة للتعاون المشترك بين الجانبين، خصوصاً مع اهتمام غرفة دبي باكتشاف القارة الأفريقية وإيجاد أسواق أفريقية واعدة للشركات الإماراتية، مشيراً في هذا المجال إلى أن الغرفة افتتحت مكتبين تمثيليين لها في أثيوبيا وغانا، وقريباً مكتباً ثالثاً في موزمبيق. وتحدث نائب الرئيس التنفيذي الأول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي عن أهمية الحوارات والتواصل مع الجهات المختلفة، لأن الشراكات الاقتصادية تتطلب انفتاحاً وحواراً حول الفرص والتحديات وآفاق النمو في المستقبل. وأشار نصيب، أمام الوفد الزائر إلى أن التجارة تشكل إحدى الركائز الأساسية لاقتصاد دبي، مستعرضاً مزايا الإمارة وموقعها الجغرافي والاستراتيجي المهم الذي يربط بين أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، وانفتاحها المتميز على العالم. ولفت نصيب إلى أن صادرات وإعادة صادرات أعضاء غرفة دبي إلى أنغولا، خلال النصف الأول من هذا العام، بلغت 153 مليون درهم، حيث يوجد حالياً 21 شركة أنغولية مسجلة في عضوية غرفة دبي وعاملة في الإمارة. وبدوره شكر بول غاسبر، رئيس مؤسسة الشركات التجارية الأنغولية غرفة دبي، على حسن الاستضافة، طالباً الاستفادة من الخبرات التي تمتلكها دبي في مجالات الموارد البشرية وتطوير رواد الأعمال، مشيراً إلى حاجة بلاده لتطوير هذه المجالات التي ستعزز في مسيرة النمو في بلاده. ونوه إلى وجود فرص استثمارية للشركات الإماراتية في أنغولا في مجال الزراعة، والثروة السمكية، والثروة الحيوانية، والاتصالات، والتكنولوجيا، والطاقة المتجددة، والسياحة. وبدوره، دعا الدكتور خوسيه أندرادي دي ليموس، السفير الأنغولي لدى دولة الإمارات، الشركات الإماراتية للقدوم إلى أنغولا، واستكشاف الفرص الاستثمارية الجديدة، وداعياً الشركات الإماراتية للمشاركة في منتدى الاستثمار الأول في هويلا خلال 16 و 17 أكتوبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا