• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مشاعر الفخر توحد روادها

مواقع التواصل الاجتماعي.. ساحة عزاء لشهداء الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

أشرف جمعة (أبوظبي)

عطرت دماء الشهداء الأبرار أرض اليمن الشقيق، بعد أن نذروا أنفسهم للدفاع عن قضية الإنسان العربي، وحقه في أن يحيا في سلام وأمان. وفي خضم هذه الأحداث، وما يقدمه الوطن من خيرة الأبناء، تسجل مواقع التواصل الاجتماعي مواقف مشرفة لروادها الذين سكبوا حروفهم على تويتر، وانستجرام، وفيسبوك، للتعبير عن شرف التضحية، ومكانة الأبطال الإماراتيين الذين فقدهم الوطن الغالي، وفقدتهم أسرهم وذووهم، لكنهم ظلوا في أعين الجميع عنوان فخر وكرامة، ووسام اعتزاز على الصدور، فأضحت مواقع التواصل ميداناً خصباً للتلاحم الوطني، ورثاء شهداء الواجب الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن معركة الحرية، ليكونوا مثلاً حياً لأبناء الوطن في رفع راية الإمارات خفاقة.

ويقول إبراهيم المرزوقي: «منذ شارك جنود الإمارات البواسل في الحرب الدائرة في اليمن، وأنا أكتب جملاً مقتصدة في حساباتي الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، أعرب فيها عن فخري بهؤلاء الأبطال، وعندما سالت دماء بعضهم، كنت من بين هؤلاء الذين يقدمون المواساة الصادقة لذويهم وللوطن، لكني كنت دائماً أشعر بأن الكلمات قليلة على هؤلاء الأبطال الذين قدموا صورة مشرفة لمعاني الفداء والتضحية، وهم لا ينتظرون سوى أن يحفروا أسماءهم في سجل الشهداء الأبرار». ويذكر أنه عندما فقدت الإمارات 45 شهيداً من خيرة أبنائها، وجد نفسه تفيض بعبارات تصف بطولة الشهداء ورباطهم في سبيل الله، ومن بين ما كتبه «لا تحزنوا يا أهل الشهداء، فعزاؤنا أنهم في الجنة».

ويذكر خالد المري أن مواقع التواصل الاجتماعي قدمت ملاحم في حب الوطن ورثاء شهداء الواجب. والكل عبر بروح صادقة عما فقده الوطن من أرواح غالية في معركة الحرية على أرض اليمن الشقيق، لافتاً إلى أن رواد التواصل الاجتماعي كتبوا كلماتهم بروح الحكمة والأبيات الشعرية التي تهز المشاعر. ويضيف أنه كتب على حسابه في «فيسبوك»: «الشهداء الذين مروا من هنا كانوا نخيلاً يمشي إلى المجد».

ويرى أن الشعراء بأبياتهم المدهشة نثروا الزهور على مواقع التواصل الاجتماعي. وكتب بعضهم تغريدات معبرة مثل «كلنا فداؤك يا وطن.. نموت ويحيا الحق».

وترى خولة أحمد أن الناس في الإمارات يعيشون لحظة فارقة، فعدد الشهداء ارتفع، لكن قامتهم كانت أكثر ارتفاعاً، وبطولاتهم سيذكرها التاريخ، مؤكدة أنها لم تكتب شيئاً منذ أيام عدة على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي إلا عن الشهداء الأبرار، وفي رثائهم عبر الكلمة التي تنبع من أعماق الروح.

وتقول غردت في تويتر بـ «شهداؤنا نالوا الشهادة، فهم نبتة الوطن التي لا تموت».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا