• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ترتبط بنوعية المناهج وخطط المدارس

الواجبات المنزلية هل تختفي من يوميات الطلبة؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

نسرين درزي (أبوظبي)

يرتاح البعض للإشراف يومياً على الواجبات المدرسية المنزلية للأبناء من باب المتابعة الحثيثة، بينما يفضل آخرون المناهج المستحدثة التي لا يحتاج معها الطالب للمذاكرة في البيت إلا قليلا.

أساليب وطرق

وبين المدارس التقليدية التي تطلب إنهاء الواجبات في البيت والمدارس التي تعتمد أسلوب الشرح والتطبيق المباشر داخل الصف، مفاهيم لابد من توضيحها. مع النظر إلى طبيعة المناهج المتبعة والتي تختلف بين مدرسة وأخرى، وكذلك الأمر بالنسبة للقدرات الاستيعابية لدى الطلبة إذ من المفيد تقييم كل تجربة على حدة.

يتمنى غالبية الطلبة في مختلف المراحل التعليمية لو أن المذاكرة تقتصر على المدرسة، بينما تتأرجح آراء أولياء الأمور بين المؤيد والرافض فمنهم من ينتقد حجم الواجبات التي تعطى يومياً للطلبة بما لا تتسع الفترة المسائية لإنجازه، وآخرون يجدون في إلغاء المذاكرة المنزلية تشجيعاً للطالب على التخاذل والاستهتار.

ومن يدافع عن مبدأ حصر العملية التعليمية بالصف لحث الطالب على الإبداع كفرد وضمن فريق عمل، يجد من يعارض رأيه معتبراً ألا بديل عن الطريقة التقليدية بالعودة إلى البيت مع سلة من الواجبات المطلوب إنجازها وتقديمها للمعلم في اليوم التالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا