• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«داعش» تعرض رهينتين للبيع .. والعرض «لفترة محدودة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 سبتمبر 2015

ذكر تنظيم «داعش» أن مسلحيه يحتجزون اثنين من الرهائن الأجانب، أحدهما نرويجي، والأخر صيني، وعرضهما للبيع، في سابقة هي الأولى من نوعها. ونشر «داعش» صوراً للرهينتين أمس على غلاف الصفحة الأخيرة للعدد الأحدث من مجلة «دابق» الإلكترونية  التي يصدرها التنظيم الإرهابي.

وتضمنت الصفحة 66 إعلاناً عن عرض الرهينتين للبيع، جاء فيه «سجين نرويجي للبيع»، وفي الصفحة التالية جاء إعلان آخر يقول «سجين صيني للبيع». وظهر الرهينتان في الصور التي نشرتها «داعش»، وهما يرتديان البدلة البرتقالية، ويضعان علامة باسميهما وجنسيتيهما.. وعرض الإعلان بيعهما، في ما وصفه بـ «عرض لفترة محدودة».

وظهر الرهينتان المزعومان في الصور التي نشرها تنظيم «داعس»، وهما يرتديان البدلة البرتقالية، ويضعان علامة باسميهما وجنسيتيهما.. وطلب الإعلان شراءهما، ضمن ما وصفه بـ«عرض لفترة محدودة». وحتى اللحظة، لم يمكن الحصول على تعليق رسمي من جانب المسؤولين في كل من النرويج والصين، بشأن ما جاء في تقرير المجلة الفصلية، التابعة للتنظيم.

وقال موقع «سي إن إن» بالعربية إن رئيسة وزراء النرويج أعلنت أن بلادها لن تدفع فدية لتحرير أحد مواطنيها من «داعش». وقالت إرنا سولبرج أمس «لا يمكننا الاستسلام لابتزاز الإرهابيين والمجرمين... النرويج لا تدفع الفدية... لا يمكننا التنازل عن هذا المبدأ»، مضيفة أن دفع الفدية يزيد من خطر خطف مواطنين نرويجيين آخرين.

وأشارت إلى أن الحكومة شكلت مجموعة أزمة بوزارة الخارجية وبدأت عملها في القضية بهدف إعادة المواطن النرويجي بأمان إلى بلاده.

وكانت سولبرج أعلنت في وقت سابق أمس أن مواطنا نرويجيا تم احتجازه كرهينة في سوريا من دون أن تحدد اسم المواطن المختطف أو الجهة التي احتجزته أو سبب تواجده في سوريا رغم سوء الأوضاع الأمنية هناك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا