• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عسيري: مأرب وتعز تسبقان صنعاء عسكرياً بالنسبة لقوات التحالف

طيران التحالف يشن 20 غارة على صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 سبتمبر 2015

(د ب أ)

جدد طيران العربي، صباح اليوم الخميس، غاراته الجوية على مواقع مختلفة تسيطر عليها جماعة أنصار الله الحوثية وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني السابق في العاصمة صنعاء. وقال سكان محليون إن أكثر من 20 غارة جوية استهدفت لواء الصواريخ في فج عطان، ومعسكرات الصيانة وسط صنعاء والحفا شرق صنعاء.

وهز دوي انفجارات عنيفة العاصمة صنعاء، وشوهدت ألسنة اللهب وأعمدة الدخان تتصاعد من تلك المواقع، دون أن تتضح على الفور الخسائر المادية والبشرية التي خلفتها تلك الغارات.

ولا يزال طيران التحالف يحلق في الأجواء بشكل كثيف حتى صباح اليوم، دون إطلاق المضادات الأرضية من قبل الحوثيين وقوات صالح. وجراء تلك الغارات، استمرت موجة نزوح سكان العاصمة إلى مناطق وقرى بعيدة عن استهداف الطيران.

على الصعيد نفسه، نفى المتحدث العسكري باسم قوات التحالف العميد ركن أحمد عسيري أن تكون الغارات العنيفة الواقعة مؤخرا على تجمع مليشيات الحوثي وصالح تأتي كردة فعل من قبل قوات التحالف تجاه تفجير صافر، مؤكدا أن «مراحل العملية العسكرية تسير بشكل تباعي ولا يمكن تجاوز تعز ومأرب في المرحلة الحالية».

وقال العميد ركن عسيري لصحيفة «الرياض» السعودية نشرته اليوم الخميس إن «أي جيش أو قوات مسلحة محترفة لا تعمل بردود الأفعال، فالتحالف دائما يتخذ دور الفعل وتبقى ردات الفعل للخصم والعدو من المتمردين»، موضحا أنه بحسب معلومات استخباراتية وردت إلى قوات التحالف عن تحركات من قبل المخلوع وأعوانه لإحداث تفجيرات أخرى بعد تفجيرات صافر كمحاولة منهم لاستغلال أحداث صافر، الأمر الذي دفع قوات التحالف لمهاجمة تلك التحركات والتصدي لها وتدميرها.

وبشأن المدة الزمنية المتوقعة لتحرير العاصمة اليمنية صنعاء أوضح عسيري أن «العمليات العسكرية تتم بشكل مرحلي ولا يمكن تجاوز مرحلة قبل أخرى، فمراحل العملية العسكرية تسير بشكل تباعي ولا يمكن تجاوز تعز ومأرب في المرحلة الحالية».

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا