• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

زار جرحى قواتنا المسلحة في «كليفلاند كلينك» و«المفرق» وتعرف إلى مواقفهم البطولية على خط النار

محمد بن زايد: سنواصل طريقنا نحو الانتصار وتطهير اليمن والدار بخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستواصل طريقها نحو الانتصار وتطهير اليمن من المتمردين، مشيراً سموه إلى علو همم وصدق عزيمة رجالنا في القوات المسلحة مع أشقائهم في قوات التحالف العربي. وزار سموه، لليوم الثاني، المصابين والجرحى من قواتنا المسلحة المشاركين ضمن قوات التحالف العربي في عملية «إعادة الأمل» ودعم الشرعية في اليمن، والذين يتلقون العلاج في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، ومستشفى المفرق. وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «الدار بخير طالما فيها من أمثالكم، شجعان، يضحون بالغالي والرخيص، وبعون الله وبعلو همتكم وبالعزيمة الصادقة لرجالنا في القوات المسلحة مع أشقائهم في قوات التحالف العربي، سنواصل طريقنا نحو الانتصار وتطهير اليمن من المتمردين». وكان سموه قد تعرف إلى المواقف البطولية لهؤلاء الرجال الأفذاذ الذين وقفوا على خط النار بكل شجاعة وفخر دون مهابة للموت أو تنصل من الواجب، وآثروا إخوانهم على أنفسهم وقدموا لهم العون والنجدة رغم إصابتهم بجراح بالغة، ما عكس معاني التضحية والإخلاص والتفاني التي تحلوا بها وهم في خضم المواجهات. وقال سموه: «لم أتفاجأ بهذه الروح القتالية العالية والعزيمة النافذة التي عبرتم عنها فعلاً قبل القول، لأنكم أنتم أبناء هذه الأرض الطيبة، حملتم شيم ونخوة الآباء والأجداد، ربتكم سواعد العز والفخر، سواعد الهامات العالية، وأثبتم للعالم إذا حانت ساعة الاختبار والمحن، فأنتم رجالها». وفي بداية الزيارة، التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأطباء القائمين على معالجة الجرحى والطواقم العلاجية والتمريضية، واستمع إلى شرح عن طبيعة الإصابات، وخطط العلاج الذي يتلقاه أبطال قواتنا المسلحة لديهم. واطمأن سموه خلال الزيارة على حالة المصابين والجرحى من قواتنا المسلحة الميامين الذين يتلقون العلاج في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي ومستشفى المفرق، متعرفاً سموه إلى حالتهم وأوضاعهم الصحية، وتبادل معهم الأحاديث الودية. رافق سموه خلال الزيارتين، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان، وعدد من المسؤولين. وثمن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان شجاعة رجالنا في ميادين العز والشرف، والجهود التي يبذلونها مع أشقائهم في التحالف العربي في دفاعهم عن الحق والواجب ونصرة إخوانهم في اليمن، داعياً الله العلي القدير أن يمن على المصابين والجرحى بالصحة والشفاء العاجل. من جانبهم، عبر الجرحى عن اعتزازهم وفخرهم بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في رفع شأن وعزة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها بين سائر الدول والشعوب، مجمعين على عمق ولائهم وانتمائهم لتراب هذا الوطن الغالي. وقالوا: «فرحتنا لن تكتمل إلا بالالتحاق بإخواننا في ميادين وساحات الشرف، ولن يهدأ لنا بال حتى نكون إلى جانبهم، نعين أهلنا في اليمن على ما أصابهم من محنة وظلم، وحتى يعم السلام والاستقرار والأمن لهم». وقالوا «إن هذا الحادث العابر لن يثنينا ولن يكسر إرادتنا، بل زادنا قوة وعزيمة وإصراراً على الاستمرار ومواصلة ما بدأناه، ونحن قادرون بإذن الله وتوفيقه، ثم بحكمة قيادتنا التي أبت إلا أن يكون لنا ولدولتنا تاريخ عظيم في كسر شوكة الظلم والعدوان».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض