• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وزير بريطاني يطلع على أهداف مركز «هداية» وإنجازاته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام)

اطلع توبياس إلوود وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية البريطانية والوفد المرافق خلال زيارته « مركز هداية الدولي للتميز في مكافحة التطرف العنيف «، على رسالة المركز وأهدافه وانجازاته.

وقدم مقصود كروز المدير التنفيذي للمركز خلال عرض تقديمي مفصل للوفد أهم الأنشطة والمبادرات المختلفة في أقسام المركز الرئيسية، كالحوار والتعاون والتدريب وبناء القدرات والبحوث والتحليل.

وأكد الدكتور علي راشد النعيمي رئيس مجلس إدارة المركز أهمية زيارة الوزير البريطاني والوفد المرافق له الذي ضم ستيفاني القاق نائب رئيس البعثة في سفارة المملكة المتحدة لدى الدولة إلى المركز، والتي تأتي في إطار تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع المملكة المتحدة باعتبارها أحد أعضاء مجلس إدارة المركز، إضافة إلى رئاستها المشتركة مع دولة الإمارات العربية المتحدة لمجموعة عمل مكافحة التطرف العنيف التابعة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب.

من جهته أشاد الوزير البريطاني بالبرامج التي حققها ويقودها مركز هداية كأول مؤسسة بحثية وتطبيقية في مجال مكافحة التطرف العنيف، مثمنا مبادرات دولة الإمارات في هذا المجال وأبرزها «مركز صواب» ودوره المهم في تسخير وسائل التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت من أجل تصويب الأفكار الخاطئة، وإتاحة مجال أوسع لإسماع الأصوات المعتدلة و» منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة «، والذي تمت استضافته لعامين متتاليين وخرج بمجموعة من التوصيات المهمة التي من أهمها إنشاء الدولة ل» مجلس الحكماء المسلمين « إضافة إلى دعم الدولة لبرنامج « تدريب الأئمة الأفغان « من خلال ترسيخ قيم الاعتدال ومبادئ الوسطية للدين الإسلامي البعيدة كل البعد عن الغلو والتطرف والعنف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض