• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بلدية فرنسية: نريد مسيحيين فقط لأنهم «لا يقطعون رؤوس مديريهم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 سبتمبر 2015

جرونوبل، فرنسا (أ ف ب)

أعربت بلدة فرنسية صغيرة عن استعدادها، مساء أمس الأول، لاستضافة «عائلة» من لاجئي الشرق الأوسط «شرط» أن يكونوا من المسيحيين، مؤكدة أن هؤلاء «لا يهاجمون القطارات مسلحين برشاش كلاشنيكوف» ولا «يقطعون رؤوس أرباب عملهم».

وفيما انتقدت الحكومة بشدة اختيار اللاجئين حسب انتمائهم الديني، كما أعلنت حتى الآن بلديتان فرنسيتان، وافق المجلس البلدي في شارفيو-شافانيو بالإجماع على مذكرة تعرض استقبال مسيحيين فقط من الشرق. وبرر أعضاء المجلس البلدي موقفهم بالقول: «إن المسيحيين لا يعرضون للخطر سلامة الآخرين»، ملمحين بذلك إلى مجموعة من هجمات المتشددين وقعت منذ بداية السنة في فرنسا.

وقالوا: «إن المسيحيين لا يهاجمون القطارات مسلحين بكلاشنيكوف»، خلافاً للشاب المغربي الذي تمت السيطرة عليه في أواخر أغسطس في أحد قطارات تاليس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا