• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الفائض التجاري للبرازيل يهبط إلى أدنى مستوى خلال 10 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

برازيليا (رويترز) - هبط الفائض التجاري للبرازيل خلال العام الماضي، إلى أدنى مستوى في أكثر من عشر سنوات، متضرراً من انخفاض أسعار السلع وزيادة في واردات الوقود، وتراجع القدرة التنافسية بين المصنعين. وقالت وزارة التجارة البرازيلية امس الأول، إن البرازيل سجلت فائضا تجاريا بلغ 2,56 مليار دولار العام الماضي، أدنى مستوى للفائض التجاري لأكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية، منذ عام 2000، ومنخفضا بشدة عن الفائض المسجل في 2012، والذي بلغ 19,4 مليار دولار.

وسجلت الواردات مستوى قياسياً مرتفعا بلغ 239,6 مليار دولار بزيادة 6,5% عن عام 2012 في حين انخفضت الصادرات 1% الى 242,2 مليار دولار. وقدمت حكومة الرئيسة ديلما روسيف قروضاً ميسرة بمليارات الدولارات لمساعدة المصدرين، خصوصا الذين ينتجون سلعا تامة الصنع. ومع هذا فإن المصنعين البرازيليين وجدوا صعوبة في الحفاظ على القدرة التنافسية أمام نظرائهم العالميين، بسبب عبء ضريبي ثقيل وارتفاع تكاليف العمالة وضعف البنية التحتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا