• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بتوجيهات منصور بن زايد

مدارس الإمارات الوطنية تعفي أبناء الشهداء من الرسوم المدرسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام)

قرر مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية إعفاء أبناء شهداء الإمارات من الرسوم الدراسية للعام الدراسي الحالي والأعوام القادمة حتى وقت التخرج، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وقال معالي أحمد محمد الحميري أمين عام وزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية إن القرار الذي جاء بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يهدف للوقوف إلى جانب أبناء الشهداء، وتقديم الدعم التعليمي والتربوي لهم إلى أن يتخرجوا من الصف الثاني عشر» الثانوية العامة «.

وقال معاليه إن هذه المبادرة الوطنية من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان تجسد استجابة فورية من القيادة لتلبية حاجات أبناء الشهداء من التحصيل العلمي، خاصة وأن مدارس الإمارات تتمتع بنظام تعليمي متطور يعنى بتأهيل الطالب علمياً وتربوياً، ويحرص على توفير كل المكونات والعناصر الثقافية لدعم الشخصية الوطنية للطلاب كي يكونوا قادة للمستقبل.

وأوضح معاليه أن افتتاح مجمعين لمدارس الإمارات الوطنية في إمارتي الشارقة ورأس الخيمة هذا العام، وإنجاز التوسعات في مجمعها الكائن في مدينة محمد بن زايد يرفع الطاقة الاستيعابية للمدارس ويوفر فرصة أكبر لخدمة أبناء الشهداء من خلال توفير التعليم النوعي الحديث والوطني.

وأضاف معالي رئيس مجلس الإدارة أن قرار مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية، يأتي في سياق المسؤولية المجتمعية التي تمارسها المدارس، وتقدم من خلالها خدمات متنوعة للمجتمع ومؤسساته في إطار المساهمة في التنمية والمشاركة في البناء.

من جهته قال كينيث فيدرا مدير عام مدارس الإمارات الوطنية إن قرار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بإعفاء أبناء الشهداء من الرسوم، يعكس التآزر والتلاحم بين قيادة الإمارات وشعبها، وهذا لا يحدث إلا نادراً في الدول على الصعيد العالمي، وهو لفتة حضارية واستشعار لمتطلبات الحاضر وحاجات المستقبل.

وقال إن المدارس ستقوم بكل ما في وسعها لتنفيذ توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان من الناحية التعليمية والتربوية والنفسية، وتقديم الرعاية الاستثنائية للطلبة من أبناء الشهداء، فأولياء أمورهم ضحوا بأغلى ما يملكون كي تبقى بلادهم مستقرة وآمنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض