• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

آلاف اللاجئين في العراء وسط البرد القارس على الحدود بين اليونان ومقدونيا

«المفوضية»: أوروبا على أعتاب أزمة إنسانية صنعتها بنفسها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مارس 2016

جنيف (عواصم، وكالات)

ازدادت أزمة اللاجئين في أوروبا الشرقية وفرنسا تفاقماً مع منع عدد من دول البلقان مرورهم عبر أراضيها إلى أوروبا الغربية، ما قطع السبل بآلاف من المهاجرين الذين يقضون لياليهم في العراء في مخيم حدودي بين اليونان ومقدونيا. وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن التراكم السريع للمهاجرين العالقين عند الحدود الشمالية لليونان يهدد بكارثة إنسانية.

وحذرت المفوضية في بيان قائلة «أوروبا على أعتاب أزمة إنسانية صنعت بنفسها جانباً كبيراً منها». وحثت على تخطيط أفضل وتسكين كل العالقين في اليونان. كما حثت كل دول الاتحاد الأوروبي على تحسين قدرات تسجيل طالبي اللجوء والتعامل معهم، وفقاً للإجراءات الخاصة بكل دولة، وكذلك وفقاً لخطة إعادة التوطين الأوروبية. وعبر نحو 131724 لاجئاً البحر المتوسط خلال العام الجاري حتى الآن، وهو ما يزيد على عدد من خاضوا المغامرة في النصف الأول من العام الماضي. وأثناء الرحلات الخطيرة، قتل حوالى 410 أشخاص غرقاً في البحر المتوسط منذ مطلع السنة.

وبخصوص اليونان، أوضحت المفوضية العليا أن 24 ألف مهاجر ولاجئ بحاجة حاليا لمأوى بينهم 8500 في ايدوميني على الحدود مع مقدونيا. وقال الناطق، إن 1500 شخص على الأقل أمضوا ليلتهم في العراء أمس. وبسبب التدفق الكثيف للمهاجرين إلى هذه المنطقة، هناك مخاطر نقص مواد غذائية وملاجئ ومياه ومنشآت صحية. من جانب آخر يسود توتر في صفوف المهاجرين.

وأقامت السلطات اليونانية مخيمين قرب ايدوميني، وقد بلغا أقصى طاقتهما على الاستيعاب.

وكانت الشرطة المقدونية أطلقت أمس الأول الغاز المسيل للدموع على مئات السوريين والعراقيين الذين حاولوا اقتحام الحاجز الحدودي بين اليونان ومقدونيا في ايدوميني. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا