• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ساحة جديدة لاكتشاف المواهب الرياضية في العين

أكاديمية «ميونيخ» تسجل 79 لاعباً خلال 4 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يناير 2016

صلاح سليمان (العين)

أكد ياسر محمد نعمان، المدير الفني لأكاديمية ميونيخ الرياضية بمدينة العين، أنهم قد بدأوا نشاطهم الرياضي في منتصف سبتمبر من العام الماضي بفئات اللاعبين الصغار بداية من خمس سنوات، ثم بدأ العدد في التزايد مع مرور الوقت ليتم تسجيل لاعبين من فئات 9 و10 و11 و12 ثم 14 سنة، لافتاً إلى أن الأكاديمية تقدم مستوى تدريبياً عالياً نظراً لما تضمه من كوادر تدريبية مؤهلة وتملك الخبرة الميدانية الكافية للتعامل مع صغار اللاعبين وتعليمهم أبجديات كرة القدم بجانب اهتمامهم بكل النواحي ذات الصلة بتربية النشء والتي تغرس في نفوسهم قيم سلوكية طيبة.

وقال نعمان: إن ستة مدربين يشرفون على تدريب هؤلاء اللاعبين وتجري جميع الحصص التدريبية على ملعب جامعة الإمارات بواقع تدريبين في كل أسبوع ومدة كل مران ساعة ونصف الساعة. وأضاف: «تؤدي فرق الأكاديمية المختلفة مباريات ودية مع فرق من أكاديميات بالعين وكذلك أكاديميات أخرى في دبي، بالإضافة إلى لقاءات مع فرق أكاديمية نادي العين ومدارس من داخل وخارج مدينة العين».

وأشار نعمان إلى أنهم يحرصون على المشاركة في البطولات الودية التي تنظمها أكاديميات في العاصمة أبوظبي ودبي والشارقة وأخرى في عجمان علاوة على ما تنظمه الأكاديميات التي انتشرت بشكل واسع في مدينة العين، لافتاً إلى أنهم يخططون للتنسيق مع الأكاديميات الموجودة في المدينة الخضراء لتنظيم بطولات ودية ودعوة أكاديميات المدن الأخرى للمشاركة الأمر الذي يرفع من درجة التعاون بينهم ويفيد اللاعبين من النواحي كافة ويتيح لهم الفرصة للتعرف على زملائهم من الأكاديميات الأخرى واحتكاكهم مع بعضهم البعض لزيادة معدل خبراتهم.

وأوضح المدير الفني لأكاديمية ميونيخ أن الأسر تحرص دائماً على التواجد ومتابعة التدريبات في معلب جامعة الإمارات للوقوف على المستوى الفني لأبنائهم والاطمئنان عليهم وأن ابنهم يمارس الرياضة أمامهم بشكل سليم ما يشعر الأسرة بالراحة والثقة الكبيرة في برامج الأكاديمية التي تنمي شخصية الطفل بدلاً من أن يمضي جل وقته داخل المنزل ما يجعل منه طفلاً انطوائياً.

وأضاف: «نحرص دائماً على حث هؤلاء الصغار على المثابرة في المدرسة ومذاكرة دروسهم بانتظام ونشجعهم على أن يكونوا دائماً من الطلاب الأوائل والمتفوقين في دروسهم، حيث إن إدارة الأكاديمية تكرم المتفوقين منهم، بالإضافة إلى أنها تنظم لجميع اللاعبين رحلات ترفيهية مع أسرهم حتى يكون هنالك تواصل بين الجميع لأن الأكاديمية والأسرة والمدرسة يكملون بعضهم البعض لبناء شخصية الطفل ليصبح ابناً صالحاً في مجتمعه أياً كانت جنسيته».

وأكد نعمان أن أكاديمية ميونيخ تضم عدداً لا بأس به من اللاعبين المواطنين، خاصة في الفئات الصغيرة نظراً لأن معظمهم يفضلون الالتحاق بأكاديمية نادي العين، وقال: إنهم دائماً في تواصل مع زملائهم مدربي أكاديمية نادي العين خاصة خلفان الشامسي المشرف الإداري لمدرسة الكرة كلما برزت في الأكاديمية موهبة كروية من أبناء الإمارات تستحق أن يستفيد منها نادي العين.

ومن جانبه عبر عبيد مبارك الشامسي، مدير عام أكاديمية ميونيخ الرياضية، عن رضاهم التام على النجاح الذي حققوه حتى اليوم، مؤكداً أن المشروع بدأ صغيراً إلا أن العدد سرعان ما تضاعف بنسبة كبيرة لم يوقعوها حتى وصل إلى 79 لاعباً من جميع الفئات في فترة وجيزة تجمعهم أربع مراحل عمرية. وقال إنهم يمضون في تنفيذ إستراتيجية واضحة المعالم وأنهم يسعون لتحقيق جميع أهدافهم في المستقبل القريب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا