• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بحاح في عدن متوعداً بالتصدي للجماعات المسلحة

هادي: سنظل دعاة سلام في ظل الدولة الاتحادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مارس 2016

بسام عبد السلام، وكالات (عدن، الرياض) اتهم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس مليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية بشن حرب تهجير وتدمير في مختلف المناطق والبلدات اليمنية، وقال خلال لقائه في الرياض السفير الأميركي لدى اليمن ماثيو تولير «إن الشعب اليمني يدافع عن نفسه بمساندة دول التحالف العربي، ولم يذهب للحرب ويستبيح المدن والقرى في حرب شاملة وغزو، كما فعل ويفعل الحوثي وصالح». وأضاف هادي «أن الشعب اليمني اليوم يستعيد وجوده بعد حرب التهجير والتدمير التي قامت بها المليشيا الانقلابية في مختلف المناطق والمدن، ويعمل لوضع حد لعمليات التمرد وتطبيق قرارات الشرعية الدولية. مجدداً تأكيده أن السلطات الشرعية ستظل داعية للسلام والوئام والتعايش في ظل الدولة اليمنية الاتحادية، ومثمناً موقف الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لدعم اليمن وشرعيته الدستورية من خلال موقفهم الموحد تجاه اليمن وتحقيق أمنه واستقراره. وجدد السفير الأميركي لدى اليمن تأكيده وقوف حكومة بلاده إلى جانب أمن واستقرار ووحدة اليمن ودعمها لجهود هادي لإخراج البلد من وضعه الراهن إلى آفاق السلام والوئام المرتكزة على تنفيذ القرارات الدولية وخاصة القرار 2216. كما جدد دعم ومساندة الولايات المتحدة لخطوات بناء الدولة في اليمن وتحقيق الاستقرار بعد إنهاء التمرد وتطبيع الحياة في المدن والمحافظات اليمنية كافة. وتسلم هادي أيضاً رسالة من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي نقلها السفير المصري لدى اليمن يوسف الشرقاوي، تناولت مجمل التطورات على الساحة العربية والإقليمية والدولية، والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها. وأشاد الرئيس اليمني بموقف مصر الإيجابي الدائم والداعم لليمن وشرعيته الدستورية، باعتبارها عضواً فاعلاً ضمن قوات التحالف لمواجهة التدخلات والتمرد في اليمن وأذرع الانقلابيين الحوثي وصالح. فيما جدد السفير المصري موقف بلاده الداعم لليمن وشرعيته الدستورية. من جهته، توعد نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح عقب عودته أمس إلى عدن بالتصدي لكل الجماعات المسلحة التي تحاول فرض العنف وعدم الاستقرار، مؤكداً خلال اجتماع حكومي مصغر في قصر المعاشيق الرئاسي لمناقشة الوضع الأمني على ضرورة تفعيل دور الإرشاد لتوجيه المجتمع في مواجهة الأفكار المتطرفة التي تغزو الشباب. وأكد بحاح أن الاضطراب الأمني المفتعل لن يحيد تقدم الحكومة في السير نحو الأهداف الاستراتيجية للدولة، منوهاً بالدور الإيجابي للمقاومة الوطنية الرافض لكل أعمال العنف وعدم الاستقرار الذي تنتهجه جماعات منحرفة، تعتبر في نظر المجتمع والقانون مليشيات بالمعنى الحقيقي، وقال «الدولة ستتعامل مع هذه القوى المنحرفة بحزم وفق القانون». وأضاف «الجيش الوطني لم يشارك في هذه الصراعات والحروب إلاّ دفاعاً عن الوطن على نقيض بعض الجماعات المتطرفة التي لا تحب الخير للوطن، وعملت من أجل مصالح ضيقة». وشدد على ضرورة تسريع وتيرة العمل في مجال الأعمار ودفع عجلة بناء وتشييد المساكن للمواطنين المتضررين من جراء الحرب الهمجية التي شهدتها الكثير من المناطق في اليمن، مؤكداً اهتمام الحكومة بملف الجرحى في ظل وجود عدد من الجبهات العسكرية التي لا تزال مفتوحة وقريبة من عدن. كما وجه بتعويض المتضررين من إعصار «تشابالا» في حضرموت وشبوة بـ 100 قارب صيد من حساب الحكومة. وتسلمت القوات البحرية اليمنية أمس دعماً عسكرياً في إطار الجهود الرامية لإعادة بناء المؤسسات الأمنية والعسكرية التي أطلقتها قوات التحالف العربي ضمن عملية إعادة الأمل. وقال مصدر عسكري لـ«الاتحاد» إن البحرية الملكية السعودية سلمت نظيرتها في عدن معدات وآليات جديدة في إطار دعم دول التحالف لإعادة هذا الجهاز الهام الذي يشرف على تأمين المياه الإقليمية. من ناحيته، التقى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي أمس السفير البريطاني لدى اليمن أدمند فيتون براون، وأثنى على الموقف الدولي الموحد بشأن اليمن والداعم للشرعية ولجهود هادي من أجل استعادة الدولة وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني. وقال «لقد كان الموقف الدولي موحدا تجاه اليمن من قبل وتجسدت وحدته الآن في قرار مجلس الأمن رقم 2216». وأكد على ضرورة استمرار الضغط على الانقلابيين لإلزامهم بتنفيذ قرارات مجلس الأمن بما يحقن دماء اليمنيين وإحلال السلام واستعادة الدولة ونزع سلاح المليشيات. الاستيلاء على سيارة لـ«أطباء بلا حدود» صنعاء (الاتحاد) استولى مسلحون مجهولون على سيارة تابعة لمنظمة «أطباء بلا حدود» في محافظة لحج جنوب اليمن. وقالت المنظمة على موقعها الإلكتروني إن 4 مسلحين اعترضوا سيارة إسعاف تابعة لها أثناء مرورها بمنطقة الحسيني، وأجبروا سائق السيارة على تسليمها. مشيرة إلى أن السيارة كانت في طريق عودتها إلى الضالع بعد أن نقلت مريضاً من مستشفى النصر. وقال جيروم ألين ممثل المنظمة في اليمن «تجعلنا هذه الحادثة قلقين على سلامة طاقمنا وعلى المرضى الذين لن يستطيعوا الوصول للمستشفيات عندما يحتاجون لذلك..نحن نطالب كل شخص باحترام العمل الطبي وعدم إيقاف أو عرقلة الطاقم الطبي والمرضى وسيارات الإسعاف».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا