• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تايلاند مفاجأة الشرق وسوريا أفضل سفراء غرب القارة

4 منتخبات عربية فقط تحصد «العلامة الكاملة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 سبتمبر 2015

منير رحومة (دبي)

كشفت الجولة الرابعة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 وأمم آسيا 2019، عن الملامح الأولى للمنتخبات المرشحة لانتزاع بطاقات العبور إلى الدور المقبل، وذلك من خلال الانطلاقة القوية التي حققتها نخبة من المنتخبات من شرق وغرب القارة، ونجحت 7 منتخبات في حصد العلامة الكاملة، من بينها 4 منتخبات عربية، هي قطر والكويت وسوريا، بالإضافة إلى السعودية التي توقفت مباراتها مع ماليزيا، وهي متقدمة في النتيجة، وأبرز ما ميز التصفيات إلى الآن هو الانطلاقة القوية للمنتخب السوري، على الرغم من وجوده في مجموعة قوية تضم اليابان، حيث انتزع المركز الأول ضمن المجموعة الخامسة بـ 9 نقاط أمام منتخب «الساموراي» الذي حصد 7 نقاط فقط، ليكون بذلك المنتخب السوري سفيراً فوق العادة لكرة غرب القارة بالتصفيات، وعلى الجانب الآخر حقق منتخب تايلاند مفاجأة كبيرة بتصدره المجموعة السادسة بـ7 نقاط أمام العراق، في مسيرة إيجابية تعكس إثارة التصفيات.

وتراجعت نتائج المنتخبات العربية بالقارة خلال الجولة الثالثة التي أقيمت أمس الأول، محققة 6 انتصارات و3 تعادلات وخسارتين، في الوقت الذي حققت فيه خلال الجولة الماضية 7 انتصارات وتعادل وحيد مقابل خسارتين، ويعد منتخب اليمن الأضعف إلى الآن بعد أن لعب أربع جولات لم يحقق خلالها أي نتيجة إيجابية، وتعرض لأربع خسائر متتالية ليتجمد رصيده عند «الصفر»، في أسفل ترتيب المجموعة الثامنة، كما يعد منتخبا لبنان والبحرين الأقل حصاداً بعد اليمن، مقارنة ببقية سفراء الكرة العربية، حيث لم يحقق كل منهما سوى فوز وحيد، الأمر الذي يضعف من حظوظهما في المنافسة بجدية على بطاقة التأهل.

3 عرب في الصدارة

تبدو حظوظ ثلاث منتخبات عربية قوية في مشوار التصفيات بعد تصدرها لمجموعاتها، وهي: قطر وسوريا والسعودية بـ 9 نقاط، وبالنسبة للمجموعة الأولى استغلت المنتخب السعودي عثرة «الأبيض» بالتعادل في فلسطين لينتزع الصدارة، إلا أن مشوار المنافسات لا يزال طويلاً، وبإمكان منتخبنا استعادة مركزه الأول بسرعة، خاصة أنه أقوى المرشحين للظفر ببطاقة هذه المجموعة، أما في المجموعة الثالثة، عزز المنتخب القطري لصدارته بثلاث نقاط جديدة، مستغلاً عثرة الصين أمام هونج كونج في الجولة الماضية ليتصدر مجموعته، وبالنسبة للمنتخب السوري فقد دعم مركزه الأول في المجموعة الخامسة بسداسية أمام كمبوديا، محافظاً على فارق النقطتين الذي يفصله عن ملاحقه اليابان، وبالنسبة للمنتخب الكويتي الذي حصد العلامة الكاملة في المجموعة السابعة، فإنه يحتل المركز الثاني وراء منتخب كوريا الجنوبية بفارق هدف، مما يجعله مواجهته المباشرة مع شمشون الكروي، ضمن الجولة المقبلة على درجة كبيرة من الأهمية لحسم الصدارة.

اليابان الاستثناء ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا