• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مساعدات إماراتية لـ 9500 أسرة في حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مارس 2016

عدن (الاتحاد) استفادت 9500 أسرة يمنية في مدينتي تريم وساه في محافظة حضرموت من المساعدات الغذائية المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ضمن جهودها الإنسانية والإغاثية المقدمة لأبناء الشعب اليمني الشقيق منذ اندلاع الحرب التي يشنها متمردو الحوثي والمخلوع صالح. ويأتي توزيع المساعدات ضمن مشروع تبنته الهيئة في حضرموت بعنوان «مشروع سلة إغاثة أهالي حضرموت»، في مرحلته الثالثة بوادي وصحراء حضرموت لإغاثة 40 ألفا من الأسر المحتاجة والمتضررة من الأوضاع التي تشهدها البلاد. وأكد حسن حيمد حيدر ممثل الهلال الأحمر الإماراتي أن العمل يسير وفق ما هو مخُطط له، وأن فريق الهلال يباشر أعماله في معظم مديريات وادي حضرموت، لافتا إلى أن فريق الهلال سيواصل جهوده الخيرة ومساعيه الحثيثة لتحسين حياة المواطنين وتخفيف وطأة المعاناة عن كاهلهم، وذلك عن طريق الوصول إلى أكبر عدد من المستهدفين من العمليات الإغاثية وتقديم وسائل الدعم والمساندة لتحسين ظروفهم. وأضاف أن الإغاثة من أنبل الأعمال الإنسانية التي يتم فيها التلاحم والترابط الإنساني في أقوى معانيه وهذا ما سارت عليه الإمارات، موضحاً أن السلال الغذائية جاءت في مكانها وزمانها المناسبين، خاصة في ظل تفاقم الحاجة الماسة والظروف الاقتصادية التي يشهدها سكان حضرموت. ووزعت مساعدات إغاثية أيضا لعمال النظافة بمديرية تريم مقدمة من هيئة الهلال الأحمر، لرفع المعاناة العصبية لهذه الفئة التي تعيش حياة قاسية وظروفا إنسانية صعبة. ووزع «الهلال» عشرات السلل الإغاثية التي تتضمن الاحتياجات الأساسية من المواد الغذائية، وتحوي السلة الواحدة 25 كيلو جراماً من الأرز، ومثلها من السكر والدقيق وست عبوات من الزيت، ويلبي الطرد الواحد احتياجات الأسرة متوسطة العدد لمدة شهر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا