• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الدخان القاتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مارس 2016

لم يفت الأوان للتوقف عن التدخين، حيث إن الإقلاع عن التدخين له فوائد فورية تقريباً، بما في ذلك تحسين الدورة الدموية ووظائف الرئة. وكما أن خطر الإصابة بسرطان الرئة يبدأ في الانخفاض مع مرور الوقت. بعد عشر سنوات من الإقلاع عن التدخين، المدخنون السابقون يخفضون من خطر الإصابة بسرطان الرئة إلى النصف.

المفهوم الخاطئ: السجائر منخفضة القطران أو «الخفيفة» أكثر أمانا من العادية

حقيقة: السجائر الخفيفة، الخفيفة للغاية، والمنخفضة القطران هي لا تقل خطورة عن السجائر العادية. وحذار من المنثول: تشير بعض الأبحاث أن سجائر المنثول قد تكون أكثر خطورة وأصعب للترك. إحساس التبريد الذي تعطيه من الممكن أن يسمح للمدخنين بالاستنشاق بعمق أكثر.

وبناء على الدراسات السكانية فإن اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات مع المواد المضادة للأكسدة قد يساعد في الحماية من السرطان، ولكن عندما اختبر الباحثون مضادات الأكسدة التكميلية، وجدوا وبشكل غير متوقع زيادة مخاطر الإصابة بسرطان الرئة بين المدخنين الذين تناولوا مكملات البيتا كاروتين. عليك التحدث مع طبيبك قبل أخذ أي مكملات.

وتدخين الغليون (المدواخ) أو السيجار لا يزيد فقط خطر الإصابة بسرطان الرئة ولكن أيضا يزيد خطر الإصابة بسرطان الفم والحلق، والمريء. وتدخين السيجار يضعك في خطر أكبر بكثير من أمراض القلب وأمراض الرئة، السيجار بنفس سمية السجائر وربما أكبر.

إن السبب الرئيسي الثاني لسرطان الرئة، بعد دخان التبغ، هو غاز عديم الرائحة يدعى الرادون. وينبعث من الصخور والتربة، ويمكن أن يتسرب ليصل إلى المنازل وغيرها من المباني. الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كنت تعيش مع مستويات خطرة هو لاختبار منزلك أو مكتبك لذلك عليك طلب المساعدة من مسؤولي الصحة للحصول على معلومات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا