• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

مدير سيتي سكيب لـ «الاتحاد»:

موجة التصحيح «ضرورية» بعد ثلاث سنوات من انتعاش القطاع العقاري بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 سبتمبر 2015

يوسف العربي

يوسف العربي (دبي) أكد فاوتر مولمان، مدير معرض سيتي سكيب، أن فترة التصحيح التي يمر بها القطاع العقاري بالدولة تعتبر طبيعية وضرورية، خاصة بعد ثلاثة أعوام متتالية الانتعاشة التي شهدها القطاع العقاري، مشيرا إلى أنها تساهم في نضوج السوق واستدامة النمو. وقال مولمان «إنه لا يوجد تأثير على نسبة المشاركين في سيتي سكيب جلوبال هذا العام، حيث شهد المعرض مرة أخرى نموا استثنائيا في دورته لعام 2015، كما تم زيادة مساحة العرض الإجمالية للمعرض بنسبة 30% لمقابلة الطلب من العارضين».وأضاف مولمان، أن تركيا والمملكة المتحدة لديهما أكبر الأجنحة الدولية المشاركة في دورة هذا العام على التوالي، لافتا إلى أن الجناح التركي يضم 50 عارضا هذا العام، يحجزن مساحة عرض بلغت 4000 متر مربع، مما يجعل منها أكبر جناح وطني في المعرض. ولفت إلى أن التمثيل التركي في المعرض يواصل نموه للأقوى عاما بعد عام، خاصة بعد تبني تركيا لقانون تبادل الامتيازات الجديد في 2012، والذي يسمح للأجانب بشراء وتملك العقارات في مختلف أنحاء الدولة. وحول التمثيل البريطاني في المعرض، أكد مولمان أن لندن بالتحديد تعتبر من أكثر من المدن جاذبية للمستثمرين الخليجيين، حيث يتم الترويج للعديد من الفرص الاستثمارية في المملكة المتحدة خلال المعرض، الفرص التي تتراوح من تطويرات في مناطق ذات أهمية كبيرة في أنحاء لندن، حتى إسكانات الطلاب في المدن الأخرى في أنحاء المملكة. وبالنسبة لعناصر الجذب بالقطاع العقاري في الدولة، أكد مولمان البيئة الاستثمارية وخلوها من الضرائب، فضلاً عن قدرة القطاع العقاري في الدولة على تحقيق عوائد إيجارات عالية، وتحسّن القوانين والتشريعات فيها، وحماية المستثمرين والبنية التحتية العالية الجودة، ومعايير الحياة الجيدة، جميعها عوامل تساهم في الترويج لسمعة الإمارات، ومواصلتها في استقطاب المستثمرين من أنحاء العالم. وأكد أن أسعار بيع المتر المربع في دبي لا تزال تحت المعدل، مقارنة ببعض مراكز الأعمال حول العام، أمثال هونغ كونغ ونيويورك وسنغافورة ولندن وباريس وموسكو. وأضاف أنه وفقا لشركة نايت فرانك الاستشارية في القطاع العقاري، فإنه ومع نهاية عام 2014، فإن مبلغ 2,7 مليون درهم يمنح المستثمر ي دبي معدل مساحة بناء بمساحة 120 متراً مربعاً في دبي، في حين أن المبلغ نفسه في طوكيو سيمكنك من شراء 70 متراً مربعاً فقط، و35 متراً مربعاً في سنغافورة، و20 متراً مربعاً فقط في لندن. وقال «إن القطاع العقاري في دبي شهد تباطؤا نسبياً خلال النصف الأول من العام الجاري، نتيجة المعايير التي وضعتها حكومة دبي للحفاظ على السوق، وقوة الدولار، والأزمة الروسية وتبعاتها من عقوبات، وانخفاض سعر برميل النفط، والتقلبات غير المتوقعة في منطقة اليورو من العوامل التي ساهمت في التباطؤ الأخير، متوقعا أن تهبط أسعار العقارات بين 5-10% خلال عام 2015. وأكد أنه على الرغم من انخفاض الأسعار في السوق العقاري أصبح يتسم بالنضوج في السنوات الأخيرة، والفضل الكبير في هذا يعود إلى جهود دائرة الأراضي والأملاك بدبي لتنظيم السوق وتحسين البيئة الاستثمارية، وتعزيز الشفافية وتقديم مقاييس ساعدت على الحد من المضاربات، مثل رفع رسوم نقل تسجيل الملكية، ورفع سقف الرهن العقاري. وقال «إن التراجع النسبي في أسعار العقار هذه المرة جاء مصحوباً بالعديد من المؤشرات الإيجابية، حيث تخطت معاملات الرهن العقاري على المعاملات النقدية للمرة الأولى، ما اعتبره مؤشراً صحياً أن معاملات الرهن العقاري غالبا ما تكون متعلقة بالمستخدم النهائي أو الاستثمارات الطويلة الأمد أكثر من المضاربين».وحول كفاية التشريعات العقارية في دبي، قال مدير معرض سيتي سكيب: «إن الجهود المبذولة من دائرة شؤون البلديات ودائرة الأراضي والأملاك بدبي، الجهات المنظمة للسوق العقاري في أبوظبي ودبي، خلال العامين الماضيين، ساهمت في تحقيق تحسن ملحوظ لضمان عدم تضخم السوق بالشكل الذي شهدناه عام 2008. ولفت إلى أن الخطوة التي قامت بها دائرة الأراضي والأملاك بدبي، المتمثلة برفع أسعار التسجيل، تعني أن الدائرة ستبذل كل جهودها في سبيل منع أي نمو غير صحي قصير المدى في السوق، خاصة أنهم يعلمون تماماً حجم الضرر الذي يمكن أن تسببه للمستثمرين وللقطاع العقاري ككل. 65% حصة الشركات الوطنية في سيتي سكيب جلوبال 2015 دبي (الاتحاد) بلغت حصة شركات التطوير العقاري الوطنية من إجمالي عدد العارضين في «سيتي سكيب جلوبال 2015» نحو 65% مقابل 35% للشركات من خارج الدولة، بحسب فاوتر مولمان، مدير المعرض الذي اعتبر أن زيادة نسبة المشاركات من خارج الدول دليلاً على الاهتمام العالمي بالقطاع العقاري المحلي. واوضح مولمان أن 20 عارضاً من أبوظبي يشاركون في معرض «سيتي سكيب جلوبال « 2015، يضمون مطورين عقاريين ومزودي الخدمات العقارية كالمصممين، والمستشارين، البنوك وشركات إدارة المرافق. وأضاف أن شريحة كبيرة من العارضين من أبوظبي يحبذون المشاركة في سيتي سكيب أبوظبي، الذي يقام في أبريل من كل عام بمشاركة أكثر من 130 عارضاً ممن يغطون مساحة عرض تزيد على 18000 متر مربع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا