• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

إشادة يمنية بدعم الإمارات لقطاع المياه في المدن المحررة

«الهلال» تقدم مساعدات طبية عاجلة لأهالي شبوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 فبراير 2017

عدن (الاتحاد، وام)

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تقديم مساعداتها الإنسانية والإغاثية العاجلة لسكان محافظة شبوة في إطار جهودها المتواصلة لدعم الشعب اليمني. وسلمت الهيئة شحنة من المواد الطبية والأدوية إلى مركز «بئر علي» الصحي في مديرية «رضوم» بمحافظة شبوة في إطار جهودها لتعزيز ودعم قطاع الخدمات الصحية في اليمن الذي يعد من أكثر المجالات تأثرا بالأزمة الراهنة. وأكد عبد الله المسافري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتية أن دعم مركز «بئر علي» الصحي بشبوة يأتي في إطار تأمين الأدوية والاحتياجات الطبية اللازمة لخدمة المواطنين اليمنيين على صعيد تعزيز دور وأداء القطاعات الحيوية ومنها القطاع الصحي والطبي. وأشار المسافري إلى أن القطاع الصحي في اليمن يشهد شحا شديدا في الأدوية والمستلزمات الطبية مع زيادة المصابين والمرضى، لافتاً إلى أن هناك لجانا صحية متخصصة تدرس بعناية أولويات واحتياجات القطاع الحيوي والمهم ورفعها في شكل تقارير عاجلة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية لتوفيرها.

من جانبه أشاد هادي سعيد الخرماء الأمين العام للمجلس المحلي بمديرية «رضوم» بالدعم المتواصل لهيئة الهلال الأحمر الإماراتية لأهالي محافظة شبوة في المجالات الخدمية والإغاثية كافة، مثمنا المشاريع الإنسانية التي تنفذها الهيئة تعزيزا لصمود أهالي المحافظة في مواجهة الظروف القاسية التي تمر بها.

من جهته عبر مبارك عبدالله بن عفيف مدير مكتب الصحة بمديرية «رضوم» عن بالغ شكره لدولة الإمارات على تقديمها شحنة الأدوية التي جاءت في وقتها المناسب نظرا لحاجة المرضى الماسة لها، لافتا إلى أن هذه الشحنة ستعمل على سد احتياجات أهالي المديرية مركز بئر علي الصحي لمواصلة عملها الإنساني.

وفي سياق آخر، أشاد وزير المياه والبيئة اليمني عزي هبة الله شريم بالجهود الإنسانية والدعم المقدم من قبل دولة الإمارات من أجل تعزيز قطاع المياه في عدد من المحافظات المحررة. وأشار إلى أن هناك جهودا ملموسة لدولة الإمارات عبر هيئة الهلال الأحمر من خلال تقديمها لمساعدات إنسانية عاجلة لتحسين خدمات المياه، مقدما الشكر والتقدير للأشقاء في مجلس التعاون الخليجي على ما يقدمونه من دعم ومساندة لأشقائهم في اليمن بمختلف المجالات بغية النهوض وإعادة الاستقرار.

وأشار الوزير خلال حضوره اجتماع لجنة التنسيق للمساعدات الخليجية إلى أن هناك أولوية لتوفير مياه الشرب في المحافظات المحررة خصوصا في مديريتي المخا وذباب عقب تحريرهما من سيطرة الميليشيات الانقلابية خلال الأيام الماضية. داعيا المنظمات الإغاثية والمانحة إلى إسناد الجهود الحكومية في رفع معاناة المواطنين في المناطق المتضررة خصوصا عدن، مؤكدا حرص وزارته على توصيل مياه الشرب بشكل يومي لجميع المناطق عبر جملة من المشاريع الخاصة بحفر 20 بئرا إضافية في حقلي «بئر أحمر وبئر ناصر» واستكمال عملية توصيل شبكة حقل الرواة من محافظة أبين بالإضافة إلى تقديم دراسة بمشروع بناء خزان في منطقة «البرزخ» لتغذية مديريات «صيرة والمعلا والتواهي وخورمكسر».

من جانبهم أكد أعضاء مجلس التنسيق للمساعدات الخليجية استعدادهم للعمل معا في تقديم كافة أوجه المساعدات لا سيما للمناطق الأكثر تضررا واحتياجا منها محافظات تعز والحديدة وشبوة والجوف وأبين ولحج وسقطرى.