• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

التصدي لهجوم عنيف للحوثيين على معسكر التشريفات في تعز

«التحالف» يكثف غاراته على الانقلابيين بالحديدة وحجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 فبراير 2017

عقيل الحلالي (صنعاء)

كثف التحالف العربي أمس، غاراته على مواقع الميليشيات الانقلابية في محافظتي الحديدة وحجة الساحليتين. وقالت مصادر عسكرية ميدانية إن طيران التحالف نفذ مالا يقل عن 25 غارة على مواقع وتجمعات وتحصينات للميليشيات في مدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية شمال محافظة حجة. كما جددت مقاتلات التحالف قصفها على مواقع الميليشيات في معسكر الدفاع الساحلي ببلدة الصليف شمال الحديدة، وهاجمت لليوم الثاني على التوالي مواقع للانقلابيين في جزيرة كمران قبالة سواحل الصليف. واستهدفت غارة جوية حاجز تفتيش للميليشيات في محافظة الحديدة التي بات تحريرها هدفاً وشيكاً لقوات الحكومة والتحالف.

وفي صنعاء، استهدفت ضربة جوية هدفاً للميليشيات في منطقة سنع جنوب العاصمة صنعاء، بينما دمرت 4 غارات تعزيزات عسكرية للميليشيات في منطقتي مسورة والحول ببلدة نهم شرق صنعاء. كما استهدفت 3 غارات مواقع لميليشيات الحوثي وصالح في بلدة صرواح آخر معقل للانقلابيين في محافظة مأرب، في حين دمرت ضربات جوية مواقع في بلدتي باقم وحيدان بمحافظة صعدة المعقل الرئيس للمتمردين.

في غضون ذلك، واصلت القوات الحكومية والمقاومة الشعبية تمشيط الأحياء السكنية في المخا بحثاً عن خلايا نائمة للميليشيات بالتزامن مع نزع الألغام التي زرعها الانقلابيون قبل فرارهم منها. وقال السكان، إن قوات الجيش فرضت حظراً للتجوال في المدينة خلال الليل. واعتقلت القوات أكثر من 20 حوثياً خلال مداهمتها أمس عدداً من المنازل شمال المخا.

وقال نائب رئيس هيئة الأركان بالجيش اليمني، اللواء الركن أحمد سيف اليافعي، لصحافيين في المخا أمس، إن عملية تأمين المدينة من الميليشيات وتطهيرها من الألغام مستمرة، مؤكداً أن قوات الشرعية باتت تحكم قبضتها على الميناء والمدينة الساحلية بشكل كامل.

وفي ذات السياق، صدّ الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوماً للانقلابيين هو الأعنف منذ أشهر في محيط حي الدعوة ومعسكر التشريفات في مدينة تعز، تكبد خلاله المتمردون عشرات القتلى والجرحى.