• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

زار أبطالنا الجرحى من قواتنا المسلحة في مستشفيات الدولة

محمد بن زايد: سنصل إلى غاياتنا بهمم وعزائم أبنائنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام) أكّد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أنّ دولة الإمارات العربية المتحدة ستتخطى كافة الشدائد وتقهر كل الصعاب وستصل إلى غاياتها بهمم أبنائها وعزائمهم الصلبة. جاء ذلك لدى زيارة سموه، المصابين والجرحى من قواتنا المسلحة في مستشفيات الدولة، المشاركين ضمن قوات التحالف العربي في عملية « إعادة الأمل» ودعم الشرعية في اليمن. والتقى سموه خلال الزيارة المصابين والجرحى من قواتنا المسلحة البواسل الذين يتلقون العلاج في المستشفى واطمأن على حالتهم وأوضاعهم الصحية وتبادل الأحاديث معهم، مثمنا صمودهم في ميادين الشرف والبطولة وجهودهم التي بذلوها خلال مهمتهم في الدفاع عن الحق والواجب ونصرة إخوانهم في اليمن. واستمع سموه خلال الزيارة التي رافقه فيها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وعدد من المسؤولين من الأطباء القائمين على معالجة الجرحى لشرح عن طبيعة إصاباتهم وأحوالهم الصحية وسير ونوعية العلاج الذي يتلقونه في المستشفى. وثمن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الهمم العالية والروح المتوثبة التي أبداها الجرحى والمصابون خلال لقائه بهم والتي عكست مقدار ما يحمله أبناء الإمارات ويكنه شعبها الوفي لهذا الوطن المعطاء من حب وإخلاص وتفان لمواصلة إعلاء شأنه ورفعته بين الأمم والشعوب. وأكد سموه لهم أنه بهمم أمثالكم وعزائمهم الصلبة سنتخطى بعون الله تعالى كافة الشدائد وسنقهر الصعاب وسنصل إلى غاياتنا بكل جدارة واقتدار، داعيا الله العلي القدير أن يمن على المصابين والجرحى بالصحة والشفاء العاجل. وأكد سموه أن أوسمة الشرف التي يحملها الجرحى والمصابون على أبدانهم هي خير برهان على مواقف العز والشرف والبطولة التي وقفها شعب الإمارات وسطرها خيرة شبابها على صحائف التاريخ لتروي للأجيال الحالية والقادمة المبادئ والقيم النبيلة التي آمنت بها دولة الإمارات من التضامن والتكاتف مع الأشقاء العرب ونصرة قضاياهم العادلة وجسدتها على ارض الواقع مواقف سامية وتضحيات جليلة. وعبر المصابون من قواتنا المسلحة خلال تبادلهم الأحاديث مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تقديرهم لزيارة سموه لهم مشيرين إلى انهم ينتظرون بصبر نافد استكمال العلاج لينضموا مجدداً إلى صفوف قواتنا المسلحة في ساحات العز والكرامة على جبهات البطولة ليواصلوا مع إخوانهم رفاق السلاح واجبهم ومسؤولياتهم الوطنية. وترحم الجرحى على إخوانهم الذين سبقوهم الى الشهادة مؤكدين انهم استشهدوا رجالاً وأبطالاً يشرفون دولة الإمارات.. وقالوا « إننا سنكون أوفياء لهم ومتشوقون لمواصلة رسالتهم التي نذروا أنفسهم لتحقيقها لتبقى راية العرب خفاقة عالية على امتداد الوطن العربي الكبير». وأكد المصابون أن معنوياتهم عالية ويتطلعون إلى الخروج للالتحاق بإخوانهم في التحالف العربي وهم ماضون بتوجيهات القيادة الحكيمة في مساندة ودعم ونصرة الأشقاء وأن هذه الإصابات زادتهم قوة وعزيمة لإكمال الطريق نحو تحقيق النصر على شراذم الظلم والشر. وأعربوا عن استعدادهم التام للعودة الى ميادين الشرف والعزة لنصرة الحق ودعم الأشقاء في اليمن والذود عن الوطن والمنطقة.. مجددين العهد والانتماء والولاء لوطننا الغالي ليبقى عزيزا شامخا. رافق سموه خلال زيارة المستشفى معالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة في أبوظبي، وسعادة الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وسعادة الفريق الركن جمعة أحمد البواردي المستشار العسكري لصاحب السمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسعادة الدكتورة مها بركات تيسير مدير عام هيئة الصحة بإمارة أبوظبي.

     
 

الأب الروحي محمد بن زايد

نحبكم يا رؤسائنا ودائما يزداد هذا الحب من مواقفكم وروحكم التي يفوح منها المسك وسوف نفدي الإمارات بأرواحنا

أم خليفة | 2015-09-09

من عز شعبه اعزه الله

الحمد لله الذي اعزنا الله بعزهم, ضم وعناق هذا هو التلاحم والترابط الابوي والاخوي ملكوا قلوب شعوبهم فاحبوهم واطاعوهم عملوا على عز شعوبهم وامتهم سيعزهم الله ولن يخذلهم على النقيض تماما من يفرض على شعبه الذل والهوان فبدل العناق لا ترى الا تقبيل الاقدام والركوع والسجود اذلوا شعوبهم فسيذلهم الله اللهم ادم علينا هذا العز وارفع من شان قادتنا وحكامنا

تاج الدين عبدالله العتابي | 2015-09-09

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض