• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مغردون: الحملة تحمل معاني المواساة والمؤازرة لهن

مغردون: الحملة تحمل معاني المواساة والمؤازرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 سبتمبر 2015

جمعة النعيمي (أبوظبي)

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أعرب بعض من مواطني الدولة عن تشجيعهم وتأييدهم لحملة «أمهات الشهداء أمهاتنا» الذين استشهدوا أثناء تأديتهم واجبهم الوطني ضمن القوات المشاركة في عملية إعادة الأمل، ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية الشقيقة للوقوف إلى جانب الحكومة الشرعية في اليمن ودعمها. وأكد رواد «تويتر» أن فقدان الإمارات لشبانها الأوفياء جاء ثمناً للدفاع عن قيم العدل التي تتصدر اهتمامات دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، معربين عن فرحتهم بنيل إخوتهم الشهادة، مؤكدين أن تقديم دولة الإمارات شبابها الشهداء المخلصين جاء دفاعاً عن قيم العدل والإنسانية، وكف الظلم والأذى، وردع العدوان عن الإخوة الأشقاء في الجمهورية اليمنية.

وأشار مواطنون إلى أن حملة «أمهات الشهداء أمهاتنا» تحمل في طياتها المواساة والمؤازرة، وتشحذ الهمم والعزائم، فهي من جانب تخفف من وطأة الحزن والأسى التي خيمت على الإمارات لفقدان الأمهات فلذات أكبادهن، ومن جانب آخر فهي تبث روح الفرح في النفس لنيل أبنائهن منزلة الشهادة في سبيل الله، ودفع الظلم والعدوان عن المظلومين والمنكوبين من الأشقاء اليمنيين. وأكدوا أن هذه الحملة ستسهم في مواساة أمهات الشهداء، وتعزيز حب الوطن والدفاع عنه والذود عن ترابه وبذل الغالي والنفيس، ليعم الخير والسلام في أرجاء وربوع اليمن الشقيق.

شحذ الهمم والعزائم

وقال خالد عبيد المهيري: «رحم الله شهداءنا ورزق أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأعانهم على مصابهم الجلل، في الحقيقة أن إطلاق (حملة أمهات الشهداء أمهاتنا)، فكرة جميلة، بل هي أمر حسن، ويشكر من ابتكرها وقام بتفعيلها».

ولفت إلى أن كل حملة تحمل في طياتها كلمات المواساة والمؤازرة وشحذ الهمم والعزائم، أمر محمود وحسن، فهو من جانب يخفف من وطأة الحزن والأسى الذي خيم على سماء الإمارات العربية المتحدة لفقدان الأمهات لفلذات أكبادهن، ومن جانب آخر فهو يبث روح الفرح في النفس لنيل أبنائهن منزلة الشهادة في سبيل الله ودفع الظلم والعدوان . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض