• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مواطنات: فخورون برجال الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 سبتمبر 2015

بدرية الكسار (أبوظبي)

بدرية الكسار (أبوظبي)

أكد عدد من مواطنات الإمارات أن اهتمام القيادة الحكيمة بأبناء الوطن ليس غريباً ولا جديداً على حكامنا وشيوخنا، وأشدن بزيارات أصحاب السمو الشيوخ لمنازل الشهداء وتقديمهم واجب العزاء، وأضفن أن هذا الأمر ساهم في التخفيف عن ذوي الشهداء، وأشادت المواطنات بقرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإنشاء مكتب خاص يهتم بشؤون أسر الشهداء يتبع ديوان ولي العهد.

وقالت الدكتورة صبحا الشامسي مديرة الدمج في مؤسسة الإمارات لتنمية المجتمع إن وقوف أصحاب السمو الشيوخ بجوار أهل الشهداء، وزياراتهم والجلوس مع أفراد أسرهم موقف نبيل وكبير عند أسر الشهداء، فعندما نجد أصحاب السمو الشيوخ، الذين ضحوا بوقتهم وتحملوا المسافات الطويلة للوصول لأهالي الشهداء بجميع إمارات الدولة لتقديم واجب العزاء، كما أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بإنشاء مكتب خاص يهتم بشؤون أسر الشهداء، كما وجهت أم الإمارات بتشكيل وفد رسمي من المسؤولين في التنمية الأسرية للاطلاع على احتياجات أسر الشهداء دليل على اهتمام سموهم بأبناء الوطن.

وقالت حبيبة عيسى الحوسني مدير عام صندوق الزواج:إننا فخورون برجال الإمارات الذين أصبحوا قدوة حسنة، وقدموا أرواحهم فداء للوطن، وهذا رد جميل للوطن، ولم يتردد ابني في تلبية واجب الوطن.

وناشدت الأمهات بأن لا يحزنوا على فراق أبنائهم فهم في الجنة مكانهم الفردوس الأعلى بإذن الله تعالى، لأنهم دافعوا عن دينهم ووطنهم، وهذا يزيد أبناء الإمارات قوة وعزماً وإصراراً على النصر وهزيمة الأعداء.

وقالت منال أحمد (إعلامية) «لقد تعلمنا من القيادة الرشيدة حب هذا الوطن والعطاء في سبيله، وقد عاهد شبابنا وطنهم وحكامهم على أن يكونوا أوفياء للحق وللعروبة فصدقوا العهد بأرواحهم وصدقت قيادتنا برعاية ذويهم.

وقالت: إيماناً منا نحن أبناء زايد قمنا، نحن الإعلاميات والصحفيات، بزيارة أهالي الشهداء، فهو واجب إنساني بحت يؤكد روح المحبة والتكافل التي تسود المجتمع، وتشير بما لا يدع مجالاً للشك إلى تآلف أبناء الإمارات جميعاً وتكاتفهم في السراء والضراء، ويثبت روح التفاني في قلوب كل من يحمل جنسية الإمارات واستعدادهم الكامل والتام للذود عن تراب الوطن وكرامة وشرف الأمة العربية.

وقالت ندى الرئيسي إن اهتمام قيادتنا بأبناء الوطن ليس جديداً ولا غريباً على حكامنا وشيوخنا، ومن المتوقع أن يتواجد الشيوخ في منازل أسر الشهداء، والوقوف بجوارهم ومشاركتهم أحزانهم، لأن الشهداء ضحوا بأرواحهم فداء للوطن، ولم يكتفوا بالزيارات فقط، وإنما أمروا بإنشاء مكتب شؤون أسر الشهداء وإلغاء الرسوم عن أسرهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض