• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أطلقته «أبوظبي للإعلام» للتوعية بخطورة تداول المعلومات الأمنية على مواقع التواصل

وسم # أرواح_أبطالنا_أمانة يحقّق 60 مليون مشاهدة في أقل من 24 ساعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت أبوظبي للإعلام مبادرة توعية تسلّط فيها الضوء على خطورة تداول المعلومات ذات الطابع الأمني عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك استناداً إلى دورها في ابتكار وتبنّي المبادرات الإعلامية والاجتماعية التي تؤكّد رسالتها الإعلامية وتعزّز توجّهاتها المعرفية ومساهمتها في خطط التنمية الوطنية.

وقد حقّقت المبادرة وعنوانها #أرواح_أبطالنا_أمانة، تجاوباً هائلاً من قبل المجتمع الإماراتي بكافة شرائحه، حيث نال الوسم أكثر من 60 مليون مشاهدة في أقل من 24 ساعة على إطلاقه.

وقالت هند العتيبة، مديرة إدارة الاتصال الاستراتيجي في «أبوظبي للإعلام» انطلاقاً من حرصنا كجهة رائدة في الإمارات والوطن العربي على انتهاج أفضل الممارسات الإعلامية، وجدنا أنّه من واجبنا نشر التوعية بالأسس التي يرتكز عليها استخدام قنوات التواصل الاجتماعي في صورة عامّة، وما يتناول بالأخص المواضيع الأمنيّة والوطنية بالتحديد. وأضافت العتيبة: «المجتمع المدني يشكّل خط الدفاع الخلفي لقوّاتنا المسلّحة، وإطلاق «أبوظبي للإعلام» لمبادرة «أرواح أبطالنا أمانة» بالتالي يأتي في إطار دورنا في نشر التوعية بين أفراد هذا المجتمع حول أهمّية الاستخدام الآمن لمنصّات التواصل الرقميّة حفاظاً على سلامة الوطن وأبنائه». تجدر الإشارة إلى أنّ نشر الصور والمعلومات الأمنية يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون، وكذلك ترويج الأخبار المشكوك في صحّتها، وهو ما يستدعي توعية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي والمدوّنات بالاعتماد على المصادر الرسمية للدولة فقط في نشر الأخبار وتداولها.

إلى ذلك، خصصت «أبوظبي للإعلام» مجموعة من الإعلاميات اللواتي يعملن في وسائلها الإعلاميّة المختلفة لزيارة ذوي شهداء الوطن الأبرار في جميع إمارات الدولة تأكيداً على أنّ «البيت متوحّد». وتسعى «أبوظبي للإعلام» عبر هذه المبادرة إلى تعزيز روح المحبة والتكافل التي تسود المجتمع الإماراتي وتكاتف أبناء الإمارات في شتّى الظروف، إضافة إلى إظهار التضامن مع أمّهات شهداء الواجب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض