• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

اعتبره هدية للأهالي ووجه بمنع مرور الشاحنات عليه

سلطان القاسمي: طريق الشارقة – خورفكان يراعي أعلى معايير الأمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 فبراير 2017

الشارقة (الاتحاد)

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن إمارة الشارقة تولي مشروعات تطوير البنى التحتية والشبكة الطرقية اهتماماً كبيراً، لما لها من أهمية في التسهيل على المواطنين والقاطنين على أرض الإمارة للتنقل بين المدن والمناطق بسهولة ويسر، ولتقديم أفضل الخدمات، بما يواكب خطط التنمية الشاملة في الإمارة.

جاء ذلك، خلال مداخلة لسموه ظهر أمس، في برنامج الخط المباشر من إذاعة الشارقة، وتناول فيها بالحديث عن مشروع طريق خورفكان - الشارقة الذي يبلغ طوله 87 كم، امتداداً من مدينة خورفكان إلى شارع الإمارات في مدينة الشارقة، والذي يعد من أضخم المشروعات التنموية في الإمارة بتكلفة تبلغ 5 مليارات درهم، ويختصر مسافة الرحلة بين مدينة الشارقة وخورفكان إلى 45 دقيقة فقط.

وأوضح سموه، أن الطريق الجديد روعي في تصميمه أعلى درجات الأمان المطبقة عالمياً، بحيث لا تزيد درجة الميلان فيه على ست درجات فقط لتوفير تنقل سهل وآمن لمرتاديه.

وقال سموه: حرصت شخصياً عند تصميم الطريق على أن يراعي أفضل معايير الأمن والسلامة، ووجهت بأن لا تزيد درجة الميل في المناطق المرتفعة والمنخفضة من الطريق على ست درجات، لكيلا تكون هناك أي خطورة على مرتادي الطريق، بالإضافة إلى منع سيارات النقل منعاً باتاً من استخدام طريق خورفكان – الشارقة، والوجود فيه، وذلك من أجل زيادة درجات الأمان على الطريق.

وأضاف صاحب السمو حاكم الشارقة: نحن لا نوفر المال على حساب صحة البشر، لذلك ليس في الطريق أي منحنيات خطرة، وأعتبره هدية لمدينة خورفكان وأهلها، ومساهمة في الحفاظ على الأرواح، من خلال توفير بيئة تنقل سليمة وآمنة، كما يساعد هذا الطريق على تسهيل تنقل أصحاب الوظائف في الشارقة بين المدينة وخورفكان، من خلال اختصار المسافة وزمن الرحلة، والذي يستغرق في الطريق الجديد نحو 45 دقيقة.

ووجه صاحب السمو حاكم الشارقة باستحداث استراحات على طول الطريق مخصصة لمرتاديه والزوار، وتضم مواقف آمنة للسيارات والحافلات ومركبات الطوارئ، على أن تكون هذه الاستراحات في مواقع ذات طبيعة خلابة ومناظر جميلة تعكس البيئة الجبلية والزراعية المحيطة بالشارع، وتوفير الخدمات اللازمة في هذه الاستراحات. وقال سموه: طريق خورفكان - الشارقة بذلت فيه كل جهدي ليكون من أجمل الطرق، والدوار على مدخل خورفكان فيه بحيرات، وإحدى البحيرات ممتدة إلى مسطح أخضر، وهذه لقطة موجودة في خيالي، وبلغت تكلفة الدوار 3 ملايين درهم. وأوضح سموه، أن خريجي الهندسة والتصميم من جامعة الشارقة والأميركية يعملون معه في فرق ومتوزعة في الإمارة.

وفي ختام مداخلته، قال صاحب السمو حاكم الشارقة: نتمنى للجميع أياماً سعيدة، وأن يحفظهم الله في الطرقات، فلا تسرع ولا تعبث في الهاتف أثناء القيادة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا