• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بهدف تشجيع الإبداع ورعاية المبدعين

«دبي كانفس» ينظم أول جائزة للرسم ثلاثي الأبعاد في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 مارس 2016

دبي (وام)، وخولة علي

انطلقت أمس في دبي أعمال الدورة الثانية لمهرجان «دبي كانفس» الثقافي الإبداعي بمشاركة 30 فناناً من أهم فناني الرسم الثلاثي الأبعاد في العالم قدموا إلى دبي من 14 دولة لعرض إبداعاتهم خلال الفترة من 1 إلى 14 مارس الجاري في منطقة «جي. بي. آر» التي تعد من مناطق الجذب الأكثر ارتياداً في دبي من قبل المواطنين والمقيمين والزوار بما يخدم أحد أهم أهداف المهرجان في تقريب مفاهيم الإبداع إلى الناس في إطار حدث فني غير تقليدي وذي طابع عائلي مبهج.

تشجيع الإبداع

كشفت اللجنة المنظمة عن إطلاق «جائزة دبي كانفس للرسم ثلاثي الأبعاد»، لتكون دبي بذلك هي أول مدينة في العالم تطلق جائزة دولية لتكريم المبدعين في مجال الرسم ثلاثي الأبعاد تماشياً مع نهجها المستمر في تشجيع الإبداع ورعاية المبدعين واستلهاماً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وحرص سموه الدائم على أن تكون دولة الإمارات في مقدمة الدول الراعية للإبداع على الصعيدين الإقليمي والدولي بما للفكر المبدع والمبتكر من أثر في تحقيق رفعة الإنسان ورقيه، حيث جاء إعلان الجائزة في أول أيام «دبي كانفس» الذي ينظمه «براند دبي» الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي بالشراكة مع «جي. بي. آر».

وخلال مؤتمر صحفي عقد في مقر المهرجان بمنطقة «جي. بي. آر» بحضور عدد من كبار الفنانين العالميين المشاركين.. كشفت سعادة منى غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي عن تفاصيل الجائزة التي قالت عنها إنها ستكون بين الحوافز المهمة في عالم الرسم ثلاثي الأبعاد الذي يفتقر حتى اليوم إلى محفل دولي يحتفي بالفنانين المتميزين في مجاله، على الرغم من تأسيسه منذ أكثر من ثلاثة عقود كاملة على يد الفنان الأميركي كيرت وينر، الذي يعود للمشاركة في المهرجان هذا العام للعام الثاني على التوالي، وستشجع العديد من الفنانين من داخل الدولة ومن كافة أنحاء المنطقة المهتمين بهذا الفن الفريد.

«جائزة دبي كانفس» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا