• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

ويكيبيديا توفر خدمة «في آي بي» بأصوات الشخصيات الشهيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

بإمكانك الآن أن تستمتع الى محتويات الموسوعة العالمية الحرة «ويكيبيديا» بأصوات المشاهير والنجوم. حيث أعلنت ويكيبيديا عن مشروع جديد تحت اسم «ويكي في آي بي» يتيح لقرائها الاستماع إلى أصوات شخصيات مشهورة وأناس بارزين، وهم يقرأون بعضاً من محتوى الموسوعة.

وتشغل منظمة «ويكيميديا» موسوعة ويكيبيديا التي يمكن لأي مستخدم تعديل وتحرير وإنشاء مقالات جديدة فيها. وبادر بفكرة المشروع المحرران آندي مابّت وأندرو جري، اللذان يعتقدان أن الموسوعة قد تبلي بلاءً حسنا من خلال الملفات الصوتية، حيث بدأت الموسوعة تطلب من الشخصيات المشهورة تسجيل مقاطع صوتية قصيرة بأصواتهم.

وترى ويكيبيديا أن مشروع «ويكي في آي بي»، الذي يأتي اسمه اختصارا لـمشروع ويكيبيديا للمقدمات الصوتية يمثل طريقة جديدة تمكّن الأجيال الحالية والقادمة من الاستماع إلى تسجيلات مجانية وعامة تعود لشخصيات مشهورة. وتأتي هذه الخطوة لتدعيم مصداقية الموسوعة وتجنب التلاعب بمحتوياتها. وتدعو ويكيبيديا الشخصيات التي تتوفر لهم مقالات تتحدث عنهم ضمن الموسوعة إلى التواصل مع الفريق المسؤول عن المشروع، بغية تمكين القراء من قراءة سيرهم بأصواتهم.

وكانت مؤسسة ويكيميديا المشغلة لـويكيبيديا، قد أعلنت نهاية ديسمبر الماضي، عن ميزة جديدة، تمنح المستخدمين القدرة على حفظ ما يكتبونه، أو يحررونه على الموقع في مسودة، حتى يتأكدوا من أن المحتوى قابل لنشره لجميع زوار الموسوعة.

بعد تلقيها دعوى من أحد الأشخاص يشكو فيها من وجود فقرات مسيئة في حقه بموسوعة ويكيبيديا الإلكترونية، قضت محكمة ألمانية بمسؤولية منظمة ويكيبيديا على المحتوى الذي يتم نشره عبر موسوعتها الإلكترونية الأوسع انتشاراً على الإنترنت ويكيبيديا.

نتيجة لطبيعة ويكيبيديا التي تسمح لأي مستخدم بتعديل مقالاتها، شكك النقاد والمحللون بها وتساءلوا عن مدى مصداقيتها ودقتها حيث إنه بإمكان أي مستخدم أن يجري تعديلات على محتوياتها. وتحوم مخاوف من احتمال إضافة معلومات خاطئة أو غير مؤكدة للموسوعة، أو حذف أقسام من مقالات أو إضافة تعليقات شخصية أو آراء متحيزة خاصةً في المواضيع السياسية والدينية. وتثار الشكوك حول حيادية المقالات في ويكيبيديا، ومدى دقة المعلومات الواردة بها.

وحدد القائمون على موسوعة ويكيبيديا مجموعة من السياسات والتعليمات التي يجب على مستخدمي الموسوعة الالتزام بها عند تحرير وتعديل المحتويات. وأكدت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة شتوتجارت الألمانية، أن للمنظمة غير الربحية مسؤولية محددة عن محتويات المقالات التي يتم نشرها في ويكيبيديا، وهي المسؤولية التي تتعلق بإزالة أي محتوى مشكوك في صحته من المقالات المنشورة على الموسوعة الإلكترونية خاصتها. وأكدت المحكمة أن ويكيميديا لا تحتاج لمراجعة كل المحتوى قبل نشره، ولكن يجب عليها إزالة المقاطع والفقرات التي يثبت عدم صحتها في مقالات ويكيبيديا، أو يقدم تجاهها بشكوى تثبت عدم مصداقيتها. وأضافت المحكمة الإقليمية العليا في شتوتجارت أن عدم تنفيذ ويكيميديا لذلك يضعها تحت طائلة القانون، مما يمكن السلطات من إصدار عقوبات تجاهها.

وقال ستيفان شولر، المتحدث الرسمي باسم المحكمة الألمانية، إن الحكم يؤكد ضرورة تحديد الحقائق والتمييز بينها وبين الآراء عند كتابة المقالات، مما يضمن عدم الإساءة لأي شخص في المحتوى الذي تقدمه ويكيبيديا.

واشنطن - MEO

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا