• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

منع مرور المركبات لمدة 6 أيام.. وتسيير دوريات مشتركة بين الجيش والأمن

تونس: إغلاق شارع بورقيبة اليوم بعد تهديدات إرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 سبتمبر 2015

ساسي جبيل (تونس)

تغلق السلطات التونسية اليوم شارع الحبيب بورقيبة أكبر شارع في العاصمة التونسية، بعد وصول معلومات استخباراتية تفيد بالتخطيط لأعمال إرهابية تستهدف مراكز حيوية في قلب العاصمة تونس، حيث مقر وزارة الداخلية والسياحة والمرأة، وعدد من المؤسسات والهياكل الحكومية المهمة. وقالت وزارة الداخلية التونسية، في بيان لها، إنها قررت إغلاق الشارع الرئيس بالعاصمة لمدة 6 أيام بسبب تهديدات إرهابية بسيارات ملغومة وأحزمة ناسفة. وأوضحت الوزارة أنها منعت التجول والمرور على كل أصناف العربات لدواعٍ أمنية من الساعة السادسة صباح الأربعاء إلى نهاية الاثنين المقبل.

وأفادت مصادر حكومية تونسية بأن السلطات وأجهزة المخابرات تلقت تحذيرات من أجهزة ودول أخرى من عمليات إرهابية تستهدف الشارع الرئيسي في تونس مع اقتراب ذكرى هجمات 11 سبتمبر، وذكرى الهجوم الدموي على السفارة الأميركية في تونس في 14 سبتمبر من عام 2012. وأكد مختار بن نصر العميد السابق بالجيش التونسي ورئيس المركز الوطني التونسي للأمن الشامل وجود معلومات استخباراتية تفيد باستهداف مقرات سيادية في العاصمة باستعمال سيارات مفخخة، وهي نقلة نوعية خطيرة. وأفاد ابن نصر أن المخططات الإرهابية تستهدف القصبة ومقرات وزارات ومؤسسات حيوية بشارع الحبيب بورقيبة وضريح الزعيم النقابي فرحات حشاد، وهو ما جعل وزارة الداخلية تتخذ قرار إغلاق شارع الحبيب بورقيبة على السيارات، وهو القرار نفسه الذي اتخذته وزارة الداخلية الجزائرية في الجزائر العاصمة. وأضاف العميد السابق أن الجزائر شرعت منذ أيام في تنفيذ مخطط أمني خاص، وتم نشر مختلف الوحدات الأمنية بأعداد كبيرة جداً استناداً إلى تبادل معلومات استخباراتية بين البلدين «تونس والجزائر» تفيد بوجود خطر حقيقي على الأمن القومي بكلا البلدين، وهو ما يستدعي أخذ الحيطة والحذر والإجراءات الوقائية.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع التونسية، أن الوحدات العسكرية تقوم بإسناد جهود قوات الأمن الداخلي للوقاية والتصدي للعمليات الإرهابية. وأشار المقدم بلحسن الوسلاتي الناطق الرسمي باسم الوزارة، في تصريح أمس، إلى أن وزارة الدفاع تواصل القيام بتركيز دوريات عسكرية مشتركة متحركة مع قوات الأمن الداخلي في مداخل المدن الكبرى وداخل مناطق العمران إلى جانب حماية المنشآت والنقاط الحساسة بالبلاد. وأضاف أن الوحدات العسكرية التي هي جزء من منظومة مقاومة الإرهاب تقوم بإسناد وتعزيز اجراءات قوات الأمن وتنسيق التعزيزات المطلوبة، موضحا أن قانون الطوارئ هو الإطار القانوني لتدخلات الوحدات العسكرية التي يعطيها صلاحيات في المدن وداخل التراب التونسي عموما.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا