• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تطلقها «كيدزانيا» للمشاركين وفق فئتين عمريتين

«سوبر ستار» مسابقة تبحث عن مواهب الصغار الفنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

نسرين درزي (أبوظبي) - تشجيع المواهب الناشئة خطة تعتمدها مدينة كيدزانيا الترفيهية مع كل نشاط تنظمه. وأحدث فعالياتها مسابقة النجم الأبرز، أو «سوبر ستار»، التي انطلقت أمس، وتستمر حتى الـ5 من فبراير المقبل. وتقدم للمتنافسين الصغار فرصة التعريف بمواهبهم الفنية في الرقص والأداء المسرحي والغناء والعزف. مع فتح أبواب المشاركة أمام مختلف الجنسيات لتحقيق المزيد من الانتشار على غرار النجاح الذي حققته المدينة الموجهة للأطفال العام الماضي خلال الموسم الأول. ووسط أجواء تفاعلية تعزز روح المبادرة والتعبير الحر، يستمر برنامج المسابقة يوميا من الساعة 11 صباحا حتى الساعة 8:00 مساء، حيث يستقبل الأطفال المشاركين وفق فئتين عمريتين، من 5 إلى 8 سنوات ومن 9 إلى 26 سنة.

وتورد ميثاء الدوسري، الرئيس التنفيذي للمجموعة القائمة على «كيدزانيا»، أن المدينة الترفيهية ماضية في تعزيز مدارك صغار السن من خلال الأفكار الابتكارية التي تطلقها عاما بعد عام. والتي تمثل منطلقاً نموذجياً لاكتشاف المواهب الواعدة، وتشجيعها على صقل مهاراتها، والمضي قدما في حياة تحفل بالإبداع والتميز. وتقول: إن مدنية الألعاب التعليمية، الحائزة الكثير من الجوائز العالمية، تواصل إبهار الزوار بالمفاجآت الموسمية التي تتبناها وتمضي بها حتى الآخر بالكثير من أدوات التسلية والإفادة والتثقيف.

وتوضح الدوسري أنه بعد استكمال المرحلتين ربع النهائية ونصف النهائية من مسابقة سوبر ستار، التي تنظمها «كيدزانيا» يقام الاحتفال الأخير في عرض استعراضي على حلبة دبي للتزلج يحييه الفنان نيتن ميراني الملقب بملك الكوميديا. ويتولى مهمة تقييم المواهب المشاركة المغني شياماك دافار، وهو مخرج فني ومصمم استعراضات شهير. وتذكر أن الاهتمام بتشجيع المواهب الفنية لدى صغار السن تأتي من باب التعامل مع شخصية الأطفال كباقة متكاملة، وعلى أنهم مشاريع نجوم المستقبل. إذ إن معظم الإبداعات الفنية، سواء بالصوت أو بالتعبير الحركي يمكن اكتشافها في سن مبكرة وبناء على إشارات قد لا يلحظها حتى الأهل. وأمر اكتشافها يكون على يد خبراء في هذا المجال ممن كان لهم باع طويل في إطلاق النجوم الصاعدة.

ولا تقتصر مسابقة سوبر ستار على التكريم المعنوي، وإنما يحصل الفائزون بالجائزة الكبرى على رحلة لعائلة من 4 أشخاص إلى ماليزيا تشمل الإقامة في فندق وزيارة حصرية إلى «كيدزانيا» في كوالالمبور. ويحصل المتأهلون إلى المرحلة النهائية على قسائم هدايا من برامج تطوير المواهب، وبطاقات حصرية من المرافق الترفيهية في مركز دبي مول، ومنها «سيجا ريبابليك» و«ريل سينما» و«الأكواريوم» وحديقة الحيوانات المائية وحلبة دبي للتزلج، مع تصاريح الدخول المجاني إلى «كيدزانيا»، على مدار سنة كاملة تتخللها فرصة استثنائية لإقامة حفل عيد ميلاد. ومع وجود قائمة من الرعاة المهتمين بالفئات العمرية الصغيرة، يحظى جميع المشاركين بباقة متنوعة من الهدايا المقدمة من متاجر الملابس والألعاب والساعات ومن المطاعم المتخصصة بوجبات الأطفال.

ويمكن للأهالي تسجيل أطفالهم من خلال البريد الإلكتروني enquiries@kidzania.ae. ويمكن تحميل استمارة المشاركة من الموقع أو على صفحة KidzaniaDubai على الفيسبوك.

بيئة مليئة بالتسلية والفائدة

تقع «كيدزانيا» المدينة الترفيهية الأكثر استقطابا للأطفال في «دبي مول»، حيث تتيح فرصة خيالية لتقمص أكثر من 80 مهنة. وبداخلها يمكن للجميع أن يتنقلوا من مهنة إلى أخرى، وأن يكونوا حينا طيارين وحينا آخر أطباء أو إطفائيين ورجال شرطة، أو مراسلين وصحفيين، ومصورين أو مهندسين ومصممي أزياء وفنانين.

وتتفرد «كيدزانيا» ببيئة مليئة بالتسلية والفائدة العلمية في أجواء آمنة تتيح قضاء أوقات رائعة وسط كم من الألعاب المفضلة وتقمص الأدوار وتقليد الكبار. وتضم «كيدزانيا» محطة لمكافحة الحرائق ومضمارا للسباق ومحطة إذاعية ومستشفى ومصرفاً ومسرحاً، وسواها من المرافق الحساسة. وكلها تم تصميمها بأحجام صغيرة تتناسب مع الأطفال. مع إمكانية ارتداء الملابس الخاصة بكل مهنة من باب عيش التجربة كاملة مع أكبر قدر من الحماس والثقة بالنفس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا