• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ينطلق الشهر المقبل على واجهات 12 موقعاً في الإمارة

مهرجان أضواء الشارقة.. حين يستوطن النور المباني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

هلا عراقي (الشارقة) - في الشارقة يصافح الضوء المباني ليرسم تفاصيلها بالنور، عندما تتعانق موجات الطيف بالعمران، وتتحد لتدون على محيا معالم الشارقة نصاً إبداعياً كتب بالضوء، وتبدع لوحة فنية تضج بالجمال. وفي مهرجان أضواء الشارقة يستوطن النور المساجد والأسواق والقلاع وبقية المعالم ليستمد من حسنها حسناً. ويقدم للعالم رسالة فنية تحمل توقيع هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، التي أعلنت إطلاق مهرجان أضواء الشارقة 2014 للعام الرابع على التوالي، في الفترة من 6 وحتى 14 فبراير في اثني عشر موقعاً حول الإمارة، خلال المؤتمر الصحفي، الذي نظمته الهيئة أمس الأول.

وتمكن هذا الحدث السنوي من تحقيق مكانة مرموقة ضمن أبرز المهرجانات التي تنظم في الدولة والمنطقة، حيث يستقطب فنانين عالميين يستخدمون تقنيات متطورة وثلاثية الأبعاد في تصاميم ضوئية فنية على واجهات أهم الصروح الثقافية والعمرانية، وفي عدد من المعالم السياحية حول إمارة الشارقة، وتتخذ عروض هذا العام من لقب «عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2014 » شعاراً له.

والمهرجان، الذي حقق في السنوات الماضية نجاحاً باهراً، ونجح في جذب أكثر من 200 ألف متفرج، يطل هذا العام ليغلف الشارقة بهالة من نور تزيدها ألقاً، ويتوجها عاصمة للثقافة العربية والإسلامية لعام ،2014 ويحتفل بها نبراساً ثقافياً ومعلماً حضارياً على وقع امتزاج الضوء بالبنيان ليرسم جدارية الجمال على محيا الشارقة.

إلى ذلك، أكد محمد النومان، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة خلال المؤتمر الصحفي، أن هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة لا تتوانى عن بذل الجهود كافة للارتقاء بالقطاع السياحي بالإمارة إلى أعلى المستويات، وتعزيز مكانة الإمارة على خريطة المهرجانات والفعاليات العالمية.

وأضاف النومان «مع تتويج الإمارة»عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2014 يعدكم مهرجان أضواء الشارقة، وهو الأول من نوعه والأكبر في منطقة الشرق الأوسط، بعروض جديدة لا تقل روعة عن عروض وتصاميم الأعوام السابقة في اثني عشر موقعاً حول إمارة الشارقة، منها تسعة مواقع في مدينة الشارقة إطلاقاً بحفل كبير في مبنى بلدية مدينة الشارقة الجديد ذلك الصرح الغني بالتفاصيل المعمارية، بالإضافة إلى ثلاثة مواقع في المنطقة الشرقية، حيث تم إضافة موقع جديد هذا العام في مدينة دبا الحصن، إلى جانب مدينة خورفكان ومدينة كلباء، ونحرص من عام إلى آخر على إضافة مواقع جديدة ليشمل المهرجان مختلف مدن الإمارة لتحتفل بعرس الأضواء والألحان المبدعة».

وحول تفاصيل عروض المهرجان، قال النومان، إنه في كل ليلة خلال الفترة بين السادس والرابع عشر من فبراير المقبل، سيأخذ تاريخ الشارقة الحضاري والثقافي من واجهات مباني الإمارة عنواناً له، لتزين جدرانها بالتشكيلات الضوئية الراقية وتتجمل بصور خرائط تعود إلى مئات السنين، وتتلون بالزخارف النباتية والأزهار التي تحاكي الفن الإسلامي العريق، لتظهر أدق التفاصيل المعمارية الراقية لمباني الإمارة المهيبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا