• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ألمانيا والسويد يطالبان بحصة ملزمة لتوزيع اللاجئين في الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 سبتمبر 2015

(د ب أ)

طالبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين خلال لقائهما اليوم الثلاثاء في العاصمة الألمانية برلين بتحديد حصة توزيع ثابتة للاجئين على دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة. يشار إلى أن كلا الدولتين تستقبلان حاليا غالبية طالبي اللجوء في أوروبا. ومن المتوقع وصول 800 ألف لاجئ على الأقل إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية حتى نهاية العام الجاري، كما يتوقع زيادة عددهم في السويد على 80 ألف لاجئ.

وأعربت ميركل عن تفاؤلها بأنه سيتم التوصل لتسوية في هذا الشأن رغم معارضة بعض الدول لتطبيق نظام الحصص كالمجر مثلا. وقالت «خبرتي هي أنه يتم التوصل لحل مشترك أحيانا عقب مدة طويلة». وأضافت قائلة إن «ذلك لن يكون غدا ولا الأسبوع القادم أيضا، ولكنه سيكون في أسرع وقت ممكن».

وتابعت أنه لا يمكن لأحد في ظل ما يشاهده العالم في أوروبا حاليا أن يقول «إن سوريا بعيدة جدا، وإننا لا نهتم ببساطة بالمشكلة»، وحذرت من أنه إذا لم يهتم الاتحاد الأوروبي بأزمة اللجوء حاليا، فإنه يتعرض بذلك لخطر مواجهة «ضرر هائل بالنسبة للقبول الأوروبي».

واعتبرت ميركل مبادرة رئيس المفوضية الأوروبية يان-كلود يونكر بعزمه على تقديم اقتراح لتوزيع 120 ألف لاجئ غدا الأربعاء بأنها لا يمكن أن تمثل سوى «خطوة أولية مهمة» فحسب.

ومن جانبه أكد لوفين قائلا «إننا بصدد كارثة إنسانية»، مضيفا أن هناك مسؤولية إنسانية وأخلاقية عميقة تجاه اللاجئين. وقال «إنني حزين أن هناك كثير من الدول التي تتنصل من مسؤوليتها».

وفي الوقت ذاته أعرب عن «فخره» بسياسة الهجرة العظيمة التي تتبعها بلاده.

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا