• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الإمارات اليوم أقوى لحمة وأكثر أملاً بمستقبل واعد

عبد الله بن زايد: أمننا ينطلق من استقرار أشقائنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أن الإمارات فخورة بالتحالف مع الأشقاء، لدحر الحوثيين في اليمن، وعودة الشرعية، معرباً عن فخره بقواتنا المسلحة ومواقف العز والكبرياء لأهل الشهيد والمصاب والجندي، موضحاً أن الأوطان لا تبنى فقط بالأفراح، بل أيضاً بالأتراح، وأن هذا المصاب يدفعنا للمزيد من التماسك والعزم في إنجاز المهمة. جاء ذلك في لقاء لسموه مع قناة أبوظبي. وقال سموه، إن استشهاد أبنائنا في أرض المعركة يشعرنا بالفخر بكوننا قدمنا التضحيات مع إخواننا وأشقائنا في التحالف، كما يشعر أسر الشهداء بالفخر لاستشهاد فلذات أكبادهم في سبيل الوطن. وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد، إن حماية الأوطان من أصعب المسؤوليات على كل المواطنين، وأمن وطننا ينطلق من أمن أشقائنا وجيراننا حال شعورهم بأن هناك خطراً محدقاً بهم، ولن نقبل الضيم لجارنا بأن نرى سقوط دولة عربية جديدة. وعن أداء قواتنا المسلحة في الميدان، قال سمو الشيخ عبد الله بن زايد، إن القوات المسلحة الإماراتية محترفة ليس بقدراتها ومعداتها وتقنياتها فقط، بل من حرفية وسواعد شبابنا وهذا ما أتى من فراغ، بل بذلت جهوداً كبيرة في تدريب والاحتكاك بالمؤسسات العسكرية المحترفة، وأشار سموه إلى أننا أكملنا 44 سنة من عمر الدولة، وهذا عمر قصير في عمر الشعوب، ولكن الإنجازات التي تحققت في كافة المجالات تفوق بكثير من سبقونا في التاريخ، وهو دليل على النجاح. وأكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد أن في كل بيت عزاء زرته في مناطق الدولة مختلفة كنا نسمع أن الوطن يبقى الأسمى، فالأوطان لا تبنى بالأفراح فقط، ولكن تبنى بالأتراح أيضاً في المناسبات القاسية؛ لأنها تعلم الناس الصبر والجلد، وأضاف سموه أننا نتألم لفقدان شبابنا، لكن الإمارات اليوم أقوى لحمة وأكثر أملاً بمستقبل واعد، الإمارات وقفت مع أشقائها في المملكة العربية السعودية، وهو أمر يستحق التضحية لحفظ أمن أشقائنا وجيراننا، وأشار سموه إلى أن الموقف النبيل للملك سلمان بن عبدالعزيز وللمملكة قابلناه بموقف رجال في الإمارات ولو انتظرنا أكثر لكانت الخسائر أكبر. وقال سموه للجنود البواسل في أرض المعركة، أنا متأكد أن كل واحد منا غير موجود في ساحة القتال يشعر اليوم أنه مقصر في عمله وأداء واجبه، مقصر في بذل كل ما يمكن أن يفعله في سبيل وطنه والوقوف مع الشباب، وأضاف مخاطباً الجنود في الميدان لقد رفعتم رايتنا، ونحن نشعر بالفخر بكم. وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية، إن مسألة أخذ ثأرنا مثلما قال سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فقد أخذنا ثأرنا من أول يوم من الحوثيين ومليشيات صالح، فهم خطر لا بد أن نتداركه، ولكن من أجل أن نكون أوفياء لحق الوطن والشهداء علينا أن نكمل المسيرة، وأشار سموه إلى ضرورة إنهاء هذا الضيم الذي وقع على أشقائنا في اليمن، وهذا الاعتداء الذي وقع على حدود السعودية، والتدخل السافر من أطراف نسميها بشكل دبلوماسي، والكل يعرف من أقصد بالتدخل بشأن لا يعنيهم، وقال سموه، أعتقد أن ما حصل في اليمن دليل ومؤشر واضح لقوة دول مجلس التعاون وقوة العرب. .. ويتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الكندي أبوظبي (وام) تلقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، أمس، اتصالاً هاتفياً من روب نيكلسون وزير خارجية كندا. وقدم وزير خارجية كندا لسموه خلال الاتصال تعازيه في استشهاد عدد من جنودنا البواسل المشاركين ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في عملية «إعادة الأمل» في اليمن. وعبر سمو الشيخ عبدالله بن زايد عن شكره لوزير الخارجية الكندي على اتصاله وتعزيته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض