• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إمكانية التغيير واردة رغم الوصول إلى معالم التشكيلة الأساسية

مسفر: «التجربة الكورية» أدخلتنا في أجواء «الآسيوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

وصف الدكتور عبدالله مسفر، المدير الفني لمنتخبنا الأولمبي، تجربة المنتخب الكوري الجنوبي بالمفيدة والجادة، حيث أدخلت الفريق في أجواء بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً بالدوحة، والمؤهلة إلى «أولمبياد البرازيل»، بناء على تنظيم وجدية المنتخب الكوري الجنوبي، معتبراً أن المستوى الفني لـ «الأولمبي» جيد ومطمئن، وقال: نسعى لجعل التجانس بين اللاعبين أكثر، ومع ذلك أرى أن اللاعبين نفذوا النواحي الفنية المطلوبة منهم في اللقاء، بغض النظر عن النتيجة التي لا تهمنا في المباريات الودية، بعكس الفائدة التي خرجنا منها.

وأشار مسفر إلى أن المنتخب بحاجة إلى عمل فني قبل انطلاق منافسات البطولة، في ظل الوقت القصير وغير الكافي الذي يفصلنا عن أولى المباريات، واستطرد حديثه، قائلاً: لكن علينا أن نعمل على تجاوز هذه الأمور ومعالجة أوجه القصور والسلبيات التي حدثت في المباريات الثلاث، وهو شيء طبيعي لأن كرة القدم لعبة أخطاء ونواقص.

وبخصوص المعضلة الأكبر التي تواجهه في الفترة الحالية، قال:المشكلة هي خروج اللاعبين من أجواء التركيز على البطولة الآسيوية ودخولهم في أجواء دوري الخليج العربي، هذا أكثر ما يقلقني، لأننا خسرنا خمسة أيام كانت بمثابة محطة مهمة في إعداد اللاعبين إذا ما حصلنا عليها، بالإضافة إلى الإصابات هي أيضاً هاجس آخر أفكر فيه قبل الذهاب إلى الدوحة، حيث فقدنا بعض العناصر المهمة بداعي الإصابة.

بينما أشاد مدرب منتخبنا الأولمبي بتميز وتألق عناصر الفريق طيلة الفترة الماضية، معتبراً أن هذه نقاطاً إيجابية وحافزاً قوياً ودفعة معنوية في المباريات القادمة، لكنه أشار إلى أن التأثير السلبي لمشاركة اللاعبين مع أنديتهم سوف يظهر بعد الجولة، وقال: نقف على القائمة النهاية التي تتكون من 23 لاعباً بعد نهاية الأسبوع الرابع عشر من دوري الخليج العربي، لمتابعة حالة اللاعبين ومدى جاهزيتهم، وعقبها سيتم تحديد الـ 23 لاعباً الذين يمثلون الإمارات في النهائيات.

وعن حظوظ منتخبنا الوطني، أوضح الدكتور عبدالله مسفر أنها متساوية مع جميع المنتخبات الـ16 المشاركة في النهائيات الآسيوية، حيث لا توجد مباراة سهلة وفريق عادي، مشدداً على أن الدور الأول هو المرحلة الأصعب، لأن جميع حظوظ المنتخبات متساوية فيه، وهو ما يفكر فيه المنتخب، بالتأهل أولاً من الدور الأول، وفي المرحلة الثانية الأمور ستكون مختلفة، ونوه إلى جاهزية المنتخبات الثلاث الموجودة في مجموعتنا وعلى أهمية عدم الاستهتار والاستهانة بأي منافس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا