• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شيخ الأزهر يدشن تحركاً عاجلاً بشأن «الأقصى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 سبتمبر 2015

القاهرة ــ حسام محمد:

دعا الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر إلى جلسة طارئة لهيئة كبار العلماء لإعلان موقف الأمة من الدعوات الإسرائيلية المتكررة لتقسيم الأقصى بين المسلمين واليهود. وقال الطيب خلال استقباله الدكتور محمود الهباش، مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، لبحث دعم الأزهر للشعب الفلسطيني والمقدسات الدينية في مدينة القدس، وعلى رأسها المسجد الأقصى إن الأزهر الشريف يرفض فكرة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى، ويذكِّر بأن هذا المسجد المبارك هو مسجد إسلامي خالص لا يحق لأحد من غير المسلمين إقامة شعائره فيه أو فرض السيطرة عليه، كما أن الأزهر لا يقبل تدخل المسلمين في معابد اليهود وكنائس المسيحيين، ولا أن يمسها أي مسلم بسوء. وطالب شيخ الأزهر الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والحكومات العربية والإسلامية وكافة المؤسسات الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه المسجد الشريف، ووضع حد للانتهاكات الصهيونية حفاظًا على السلام والأمن العالميين. من جانبه، أعرب الهباش عن تقديره لمواقف الأزهر الداعمة للشعب الفلسطيني وجهود الإمام الأكبر في دعم القضية الفلسطينية في هذا الوقت العصيب الذي تمر به أمتنا العربية والإسلامية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا