• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الجنائية» الدولية تطلب من بريتوريا توضيحاً لعدم اعتقال البشير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 سبتمبر 2015

جوهانسبرج (رويترز)

طلب قضاة في المحكمة الجنائية الدولية من السلطات في جنوب أفريقيا تفسيرا لعدم اعتقال الرئيس السوداني عمر حسن البشير في يونيو عندما كان على أراضيها يحضر مؤتمرا منعقدا هناك. وسمح للبشير المتهم بالتخطيط لعمليات إبادة جماعية في إقليم دارفور بمغادرة مؤتمر الاتحاد الأفريقي في جنوب أفريقيا والعودة إلى بلاده متحديا أمرا صادرا عن المحكمة الجنائية الدولية باعتقاله. وجنوب أفريقيا ملزمة بتنفيذ مذكرات التوقيف الصادرة عن المحكمة الجنائية الدولية التي تتخذ من لاهاي مقرا لها كونها عضوا فيها.

وفي بيان على موقعها طلبت المحكمة الدولية من السلطات في جنوب أفريقيا أن تتقدم بحلول الخامس من أكتوبر تشرين الأول بأسباب «إخفاقها في اعتقال عمر حسن البشير وتسليمه».

وقالت المحكمة إنه في الحالات التي لا يتعاون فيها عضو في المحكمة يمكنها أن تحيل المسألة إلى جمعية الدول الأطراف وهي الهيئة المنظمة للمحكمة أو مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة الذي يملك القدرة على فرض عقوبات دولية. ودافع جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا عن قرار السماح للبشير بمغادرة البلاد معتبرا أنه يملك حصانة كونه ضيفا على مؤتمر الاتحاد الأفريقي. وقال كلايسون مونيلا المتحدث باسم دائرة التعاون والعلاقات الدولية في جنوب أفريقيا إنه لا يعلم شيئا عن طلب المحكمة الدولية. وأضاف مونيلا «لم أسمع شيئا عنه وحتى لو كان صادرا لن أعلق عليه. هذه مسألة قضائية تنظر فيها المحاكم». وقالت بريتوريا إنها ستعيد النظر في عضويتها في المحكمة الدولية وتستأنف قرارا للمحكمة العليا وجدت فيه الحكومة مخطئة في السماح للبشير بالمغادرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا