• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

ميلان يهزم بولونيا

يوفنتوس يحلق في الصدارة بثنائية في كروتوني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 فبراير 2017

روما (د ب أ)

واصل يوفنتوس التحليق بعيداً في صدارة الدوري الإيطالي، عقب فوزه السهل 2 /‏ صفر على مضيفه كروتوني في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة عشرة للمسابقة.

ووضع ميلان حداً لهزائمه التي استمرت على مدار مبارياته الثلاث الأخيرة في البطولة، بعدما انتزع فوزاً صعباً 1 /‏ صفر على مضيفه بولونيا. وأحكم يوفنتوس، الساعي للاحتفاظ باللقب للموسم السادس على التوالي، قبضته على الصدارة، بعدما رفع رصيده إلى 57 نقطة، ليواصل التغريد منفرداً بفارق سبع نقاط أمام أقرب ملاحقيه روما، بعدما حقق انتصاره الرابع على التوالي، والثامن خلال مبارياته التسع الأخيرة في المسابقة. في المقابل، تجمد رصيد كروتوني عند 13 نقطة، ليظل قابعاً في المركز التاسع عشر (قبل الأخير) ويتأزم موقفه بشدة في صراعه للهروب من شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية، بعدما تكبد خسارته السادسة عشرة في البطولة هذا الموسم. ورغم السيطرة الميدانية ليوفنتوس على مجريات المباراة، فإنه عجز عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي، بفضل التمركز الدفاعي الجيد للاعبي كروتوني. وكثف فريق يوفنتوس الملقب بالسيدة العجوز هجماته خلال الشوط الثاني، ليفتتح نجمه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش التسجيل في الدقيقة 60، إثر متابعته لضربة رأس من زميله الغاني كوادو أسامواه، التي ارتدت من يد أليكس كورداز حارس مرمى كروتوني. وأضاف المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجوين الهدف الثاني ليوفنتوس في الدقيقة 74، بعدما تابع تمريرة بينية ماكرة من زميله توماس رينكون التي انفرد على إثرها بالمرمى، حيث راوغ كورداز، الذي خرج من مرماه لملاقاته، بمهارة فائقة، قبل أن يضع الكرة بكل هدوء في المرمى الخالي. وكان بإمكان يوفنتوس إضافة المزيد من الأهداف لولا لجوء لاعبيه إلى الاستعراض في الكثير من الأحيان، بالإضافة إلى تصدي العارضة لتسديدة من لاعبه البديل ميراليم بيانيتش في الدقائق الأخيرة. يذكر أن المباراة كانت قد تأجلت بسبب مشاركة يوفنتوس في مباراة كأس السوبر الإيطالي أمام ميلان، التي جرت بالعاصمة القطرية الدوحة في شهر ديسمبر الماضي، وانتهت بخسارته بركلات الترجيح.

من جانبه، اقتنص ميلان فوزاً ملحمياً 1 /‏ صفر على مضيفه بولونيا، رغم خوضه المباراة بتسعة لاعبين خلال نصف الساعة الأخير من عمر المباراة.

واضطر ميلان إلى اللعب بعشرة لاعبين خلال الشوط الأول،عقب طرد لاعبه جابرييل باليتا في الدقيقة 38 لحصوله على الإنذار الثاني، قبل أن تتضاعف معاناته في الشوط الثاني، بعدما حصل لاعبه يوراي كوتشكا على بطاقة حمراء أخرى في الدقيقة 60 للحصول على الإنذار الثاني أيضاً.

وبينما اندفع بولونيا للهجوم بحثاً عن النقاط الثلاث، مستغلاً النقص العددي في صفوفه منافسه، أحرز ماريو باساليتش هدف ميلان الوحيد في الدقيقة 89، ليمنح الفريق اللومباردي ثلاث نقاط ثمينة.

وارتفع رصيد ميلان، الذي حصد انتصاره الأول خلال مبارياته الخمس الأخيرة في المسابقة، إلى 40 نقطة في المركز السابع، في حين تجمد رصيد بولونيا عند 27 نقطة في المركز الرابع عشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا