• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

1437 مشاركة من 97 دولة

بدء عملية تقييم المرشحين لجائزة زايد لطاقة المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام)

بدأت في أبوظبي أمس عملية فرز المرشحين للفوز بجائزة زايد لطاقة المستقبل 2016، أبرز وأهم الجوائز العالمية التي تقوم بتكريم المساهمات المبتكرة في مجال طاقة المستقبل والتنمية المستدامة.

وكانت الجولة الأولى من اجتماعات لجان التقييم انطلقت يومي الأول والثاني من سبتمبر الجاري، وبعد خضوع طلبات المشاركة والترشيحات لعملية بحث وتحليل دقيقة خلال الشهرين الماضيين من قبل مؤسسة بلومبيرج لتمويل الطاقة الجديدة شريك جائزة زايد لطاقة المستقبل تولت لجنة المراجعة المكونة من مجموعة خبراء محليين ودوليين يمتلكون خبرات واسعة في مجالات التنمية المستدامة والسياسات العامة والهندسة والتصميم المعماري والقطاع الأكاديمي والطاقة والتكنولوجيا دراسة الطلبات والترشيحات لإعداد قائمة قصيرة استنادا إلى معايير الأثر الملموس والابتكار والريادة والرؤية بعيدة الأمد.

وأوضح معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، مدير عام جائزة زايد لطاقة المستقبل، أن هذه الجائزة العالمية المرموقة تحتفي سنويا بإرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإسهاماته الجليلة في الحفاظ على البيئة ونشر الممارسات المستدامة، وذلك من خلال تكريم الأفراد والشركات الذين حققوا أفضل الإنجازات والابتكارات في مجالات الطاقة النظيفة والاستدامة من مختلف أنحاء العالم.

وتعليقا على الدور الفعال والمؤثر الذي تقوم به لجان الجائزة في تقييم واختيار الفائزين قال الجابر: «في ضوء تنامي أعداد المشاركين في جائزة زايد لطاقة المستقبل تضطلع لجان التقييم بدور أساسي في ترسيخ مكانة جائزة زايد لطاقة المستقبل باعتبارها الجائزة العالمية الأهم والأكثر تميزا في قطاع الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة».

وتقدم الجابر بالشكر والتقدير لكافة أعضاء لجنة المراجعة على جهودهم في دراسة وتقييم المشاركات ضمن مختلف فئات الجائزة، حيث تقوم لجان التقييم بدور أساسي في دعم رسالة الجائزة الهادفة إلى تشجيع وتحفيز الابتكارات الجديدة القادرة على تحقيق آثار إيجابية ملموسة على المجتمعات في مختلف أنحاء العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا