• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد أداء إيجابي خلال الأسبوعين الماضيين ومع بدء الشركات في الإفصاح عن نتائجها المالية

محللون: النتائج وتوزيعات الأرباح تخفف من الارتباط القوي بين حركة الأسهم وتقلبات أسعار النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

يتوقع محللون ماليون أن تؤدي نتائج الشركات وتوزيعات أرباحها إلى تحول حالة التماسك التي تبديها أسواق الأسهم المحلية حالياً إلى صعود تدريجي، تتمكن معه المؤشرات الفنية من كسر مستويات مقاومة مهمة، فشلت طيلة الأسبوعين الماضيين في تجاوزها.

وأكد هؤلاء أن الأسواق حتى الآن لا تبدي تفاعلاً قوياً مع النتائج الايجابية التي أعلنتها بنوك قيادية، وأظهرت نمواً قياسياُ في أرباحها السنوية وتوزيعات أرباحها، بيد أن الآمال لا تزال معقودة على نتائج البنوك والشركات الكبيرة في تحريك الأسواق سواء من حيث نسب النمو في المؤشرات أو في قيمة وأحجام التداولات.

وانخفضت تداولات الأسواق خلال الأسبوع الماضي بنسبة 29% لتصل إلى 4,4 مليار درهم أدنى حجم تداول أسبوعي منذ شهور طويلة، في حين حصدت الأسهم مكاسب في قيمتها السوقية للأسبوع الثاني على التوالي بقيمة 9 مليارات درهم.

وقال المحلل المالي وضاح الطه: «إن نتائج الشركات وتوزيعات الأرباح تظل المحفز الوحيد للأسواق، والذي يمكن أن يساعدها على تجاهل تقلبات أسعار النفط، فضلاً عن أن التوقعات لا تزال مع نتائج جيدة وتوزيعات سخية للقطاع المصرفي، وهو ما أظهرته نتائج عدد من البنوك، في مقدمتها بنك الإمارات دبي الوطني، وبنك المشرق».

وأضاف الأسواق ستظل تربط حركتها بتقلبات أسعار النفط سواء عند الارتفاع أو الهبوط، حيث تبدي تحسناً مع ارتفاع أسعار النفط، والعكس مع تراجع الأسعار، الأمر الذي يؤكد أن حركة الأسواق ستظل مرهونة بتقلبات سوق النفط، بيد أنه قال: «الآمال معلقة على أداء جيد يفوق التوقعات وتوزيعات أرباح سخية من الشركات تخفف من معامل الارتباط مع أسعار النفط». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا