• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يشارك منتسبي إدارة الدفاع المدني الاحتفال بيومهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 مارس 2016

دبي (و ا م)

شارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله منتسبي الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني.

وأشاد سموه بشجاعتهم وحرفيتهم العالية في التعامل السريع مع الحوادث خاصة عمليات الإطفاء والإنقاذ، منوها سموه في هذا السياق بالإنجاز العظيم الذي حققه رجال الدفاع المدني في التعامل مع حادث حريق "فندق العنوان" في منطقة برج خليفة خلال الاحتفالات برأس السنة الميلادية وما أبدوه من شجاعة وإقدام في هذا العملية التي استحوذت على إهتمام وإعجاب العالم ووصف سموه هؤلاء الرجال بفرسان الميدان.  

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمركز شهداء الإمارات التابع لإدارة الدفاع المدني في شارع الشيخ زايد ظهر اليوم ورافقه خلالها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي وسعادة الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي.  

وقد صافح صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في بداية الزيارة منتسبي الدفاع المدني في دبي يتقدمهم سعادة اللواء خبير راشد بن ثاني المطروشي القائد العام للدفاع المدني في وزارة الداخلية وثلة من كبار الضباط حيث هنأهم سموه بيومهم العالمي الذي تحتفل به جميع إدارات الدفاع المدني حول العالم متمنيا لهم تحقيق المزيد من الإنجازات والنجاح والتقدم على الصعيدين العملي والشخصي.  

وأكد سموه خلال تجاذبه أطراف الحديث مع ضباط الإدارة أن وظيفة الدفاع المدني مهنة الشجعان الذين يضحون بأرواحهم وأنفسهم في سبيل إنقاذ الناس ومن أجل حماية الممتلكات العامة والخاصة فهم بذلك يجسدون أسمى معاني التضحية والفداء من أجل الوطن وسلامة المجتمع والحفاظ على ممتلكاته.  

وخاطبهم سموه: "أنا أدعوكم لعدم الركون الى استراحة المحارب بعدما حققتموه من إنجازات لأن الإنسان قد يقول أنا أنجزت عملا عظيما والآن أريد أن أستريح فهذا القول لا يعكس روح العطاء والعزيمة المتأصلة فيكم وفي أبناء وبنات شعبنا فعلى من ينجز شيئا مهما في عمله أن يتابع عمله بهمة ونشاط ويواظب على التعلم والتدريب اليومي والإطلاع على كل ما يطرأ من مستجدات في ميدان عمله حتى يصل الى الأفضل والأخير ويحقق طموحاته الشخصية وتطلعات قيادته والمحيطين به والوصول إلى العالمية".

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا