20 ألف درهم غرامة الذبح خارج المقاصب برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 سبتمبر 2014

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

قالت إدارة الصحة العامة والبيئة في بلدية رأس الخيمة إن غرامة الذبح خارج المقصب في عيد الأضحى تبلغ 20 ألف درهم، مشيرة إلى أن أسعار الذبح لا تختلف عن بقية أيام السنة، والمحدد بـ 15 درهماً لذبح الماعز والخروف أما الأبقار والجمال فيسدد المضحي مبلغ 100 درهم.

وأكد خليفة محمد المكتوم مدير إدارة الصحة العامة والبيئة أن العمل في مقاصب الإمارة الثلاثة سيتواصل حتى انتهاء كافة طلبات الذبح التي تستقبلها خلال العيد من الأهالي أو الجمعيات المختلفة، وستعمل المقاصب وفق جدول محدد لاستيعاب الأعداد المتزايدة من رؤوس الأغنام والماشية.

وقال خليفة المكتوم، إن العمل في مقاصب الإمارة سيبدأ يوم وقفة عرفات في تمام الخامسة فجراً وسيستمر حتى العاشرة ليلاً، فيما سيبدأ العمل خلال أول أيام العيد بعد صلاة العيد وحتى العاشرة مساء، وتستمر مواعيد العمل نفسها طيلة أيام العيد، مؤكداً إلى مواصلة العمل في المقاصب حتى انتهاء كافة الذبائح.

ودعا الأهالي إلى اتباع بعض من النصائح المتمثلة بالتوجه إلى المقاصب لإتمام عمليات الذبح، وضمانا لسلامتهم أسرهم والاستفادة من مختلف الإمكانيات المقدمة خلالها منها الكوادر الطبية والقصابين المؤهلين والبيئة الصحية المناسبة، ودعوتهم إلى تجنب الدخول إلى صالات الذبح حفاظا على سلامتهم وسلامة العاملين وعدم إعاقة سير العمل في المقصب والتحلي بالصبر والنظام إلى حين الفحص والانتهاء من الذبح، نظرا إلى الأعداد المتزايدة التي تستقبلها المقاصب خاصة أول أيام العيد.

وذكر انه فيما يتعلق بسوق الأغنام سيبدأ العمل به في يوم وقفة عرفة ابتداء من الساعة السادسة فجرا وحتى العاشرة مساء أما أول أيام العيد فسيبدأ العمل بعد صلاة العيد ويستمر حتى الساعة العاشرة مساء، وهي مواعيد العمل طوال أيام العيد، مشيرا إلى أن الأطباء البيطريين والمراقبين سيتواجدون في السوق، وذلك لفحص الأغنام والتأكد من حالتها الصحية وعدم وجود اشتباه لأي أمراض وبائية أو معدية.

وأشار إلى أن المراقبين سيتواجدون في مختلف الأسواق للرقابة والتفتيش، ومنها محال الأسماك والدواجن والجمعيات الاستهلاكية وغيرها وذلك على مدار الساعة خلال أيام العيد، أما فيما يتعلق بالأسواق التابعة إلى البلدية ومنها أسواق اللحوم والخضراوات والأسماك ستباشر العمل خلال أيام العيد، مع تواجد الأطباء.

وجدد خليفة محمد المكتوم دعوته للأشخاص بالابتعاد عن القصابين الجائلين ممن ينفذون عمليات الذبح خارج المقاصب المتوافرة والمستوفية لكافة اشتراطات الصحة العامة والسلامة وممن يجهلون أساسيات تنفيذ عمليات الذبح وبعيداً عن الكشف الطبي الذي يمكن أن يجهله المنفذ للعملية، مؤكداً أن المفتشين في الدائرة سينظمون العديد من الجولات الميدانية التفتيشية للتعرف على المخالفين ليتم اتخاذ مختلف الإجراءات الصارمة منها الغرامات المالية.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد بأن تركيا ستضطر للمشاركة على الأرض في معركة العالم ضد "داعش"؟!

نعم
لا
لا أدري