• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

طفل يتبرع بمدخراته لمسجد تعرضه للتخريب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 فبراير 2017

الاتحاد نت- مصطفى أوفى

عندما سمع الطفل جاك سوانسون، البالغ من العمر 7 سنوات، أن المركز الإسلامي في مدينة بفلوغرفيل بولاية تكساس تعرض للتخريب، قرر أن يتبرع للمسجد بمبلغ 20 دولارا هو كل مدخراته.

وقام المخربون بتمزيق القرآن ولفه في القاذورات ورمي صفحات منه خارج باب المسجد.

وقالت والدة جاك، لقناة "أيه. بي. سي نيوز" إن ابنها أخرج كل ما لديه من سنتات واستبدلها بورقة نقدية من فئة 20 دولارا.

وقال فيصل نعيم عضو هيئة تسيير المسجد إن "العشرين دولار التي تبرع بها جاك تساوي بالنسبة لي عشرين مليون دولارا. فما يهم هو التفكير. إن هذا يمنحني الأمل (...) فأطفالنا سيكبرون معا. فإن كان لدينا مزيد من الأطفال الشفيقين مثل جاك في العالم، فلدي أمل في المستقبل".

وعندما علم المسلمون في المدينة بتبرع جاك، قرروا أن يقدموا له هدية. فأرسلوا له جهاز "آي باد" لأنه كان يدخر أموالا لشرائه. وأرفقوا الهدية برسالة شكر.

جاء في الرسالة "عزيزي جاك، لقد ادخرت 20 دولارا في حصالة نقودك لشراء جهاز آي باد. لكن المسجد المحلي تعرض للتخريب. وبدلا من ذلك، تبرعت بالمبلغ لهذا المسجد المحلي بسبب كرمك وطيبة قلبك. رجاء، استمتع بهذا الآي باد. مع خالص شكرنا. كل الحب".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا