• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أحمد جمعة الزعابي: الإمارات سباقة إلى مد يد العون للأشقاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قال معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة إن شعب الإمارات سيظل يفخر بشهداء الوطن وبأعمالهم مدى الحياة. وأستهل معاليه كلمة له في العزاء بشهداء الوطن قائلاً : «أتقدم إلى مقام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود، بأحر التعازي وصادق المواساة، في استشهاد كوكبة من أبناء القوات المسلحة في اليمن، داعين الله أن يتغمدهم بواسع رحمته».

وأضاف معاليه « كما أتقدم بخالص العزاء إلى أسر الشهداء وأقاربهم ورفاقهم وشعب الإمارات الوفي، الذي أنجب هؤلاء الأبطال ليكونوا سداً منيعاً في وجه كل من يعتدي على أرضنا وعروبتنا وأشقائنا، وليقدموا أغلى ما يملكون لتبقى راية الوطن خفاقة في سماء العز وميادين الشرف».

وقال معاليه « لقد كانت الإمارات ولا تزال سباقة إلى مد يد العون للأشقاء الذين تربطنا بهم صلة الدم ووحدة المصير، وما كانت قواتنا المسلحة لتشارك في هذه الحرب ضد الحوثيين المنشقين الذين خطفوا الشرعية، وضربوا بعرض الحائط كل مبادئ السلام وعرّضوا الجمهورية اليمنية لخطر التقسيم، لو أنهم استمعوا إلى صوت العقل، وغلّبوا الحوار البناء الحضاري على صوت المدافع».

وأضاف معاليه أن «الإمارات منذ نشأتها وهي تمارس سياسة عدم التدخل في شؤون الغير، وتسعى إلى حل الأزمات بالتفاهم، إلا أن الحوثيين فضلوا أن يكونوا لعبة في أيدي الآخرين، وأداةً لتنفيذ مآربهم وأطماعهم في اليمن والمنطقة، ولم يكن أمام التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية إلا التدخل العسكري، لإنقاذ الشعب اليمني من مؤامرة كبيرة وخطيرة تستهدف وحدته وسيادته وكيانه واستقلاله». وأكد معاليه «أن أبطال قواتنا المسلحة أستشهدوا وهم يذودون عن كرامة أمتنا العربية، وحماية أمنها الوطني والإقليمي، وحفاظاً على سيادة الجمهورية اليمنية وخيراتها ومقدّراتها. وسيحفظ لهم شعب الإمارات هذا العمل البطولي، بالبقاء على العهد، ودفع الوحدة الوطنية إلى آفاق التلاحم، وبالالتفاف حول قيادته الرشيدة، التي تضع أمن شعب الإمارات الوطني والإقليمي ضمن قمة الأولويات، ليواصل القيام بدوره التاريخي، في تعزيز التضامن بين شعوب المنطقة، والانتقال إلى مرحلة البناء والإعمار في إطار حملة الوفاء». وأختتم الزعابي كلمته متضرعاً إلى الله عز وجل أن يرحم شهداءنا الذين كتبوا اسم الوطن بدمائهم، وسنبقى نفخر بأعمالهم مدى الحياة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض