• السبت 03 شعبان 1438هـ - 29 أبريل 2017م

الشهيد أحمد الشحي طلب الشهادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 سبتمبر 2015

مريم الشميلي

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

عبر أهالي وأشقاء شهداء رأس الخيمة البالغ عددهم 12 شهيداً عن اعتزازهم وفخرهم بتضحيات إخوانهم الشهداء فداءً للوطن ونصرة الحق ودليل التلاحم الوطني بين القيادة والشعب، منوهين بأنهم وأبناءهم «يد القيادة التي لا تعصاهم».

بدوره، أوضح محمد سعيد بن جديد الشحي ابن عم الشهيد أحمد محمد بن جديد الشحي، أن ابن عمه سعى سعياً للشهادة، وذلك بعد أن طلب أن يشارك مع إخوانه الشهداء في عملية إعادة الأمل لليمن، موضحاً أنه ترك وراءه ولدين وبنتاً بعد أن أتم عمر الأربعين عاماً، وذلك فداءً للوطن وطاعة للقيادة الرشيدة، مبيناً أن ابن عمه الشهيد يعتبر الولد الوحيد بين أخواته، وقد فقد والديه منذ سنوات، فكان الأب والأخ لأخواته.

وأشار إلى أن الشهيد اتصف بروحه الطيبة وسعة صدره، وكان يتمتع بصفات وأخلاقٍ حميدة، مشيراً إلى أن قبيلته تعتز وتفتخر به وببقية شهداء الإمارات، الذين قدموا أرواحهم ودماءهم كرامةً للدولة والأمة العربية والإسلامية، مؤكداً أن استشهاد كوكبة من خيرة شباب الوطن ومشاركتهم مع القوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية يجدد مواقف الإمارات التاريخية للتصدي لهجمات الأعداء والعابثين باستقرار الدول العربية.

من جهة أخرى، زار وفد من «طبية رأس الخيمة» يترأسه الدكتور عبدالله أحمد النعيمي مدير المنطقة الطبية وعدد من موظفي المنطقة، صباح أمس، عدداً من أسر الشهداء في الإمارة، التي أكد فيها أن شهداء الإمارات محط فخر واعتزاز، ولا بد من مشاركة كل الأسر أحزانهم، والوقوف إلى جانبهم في هذا المصاب الجلل، الذي أحزن شعب الإمارات بفقده 45 شهيداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض