• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكدوا أنها تجسّد الواجب تجاه الوطن للذود عن حِماه

قيادات بـ «الداخلية»: شجاعة الأبطال تعلي كلمة الحق قلعة الصمود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت وزارة الداخلية أن تضحيات شهداء الواجب من أبطال الوطن البواسل في القوات المسلحة جاءت لتعلي كلمة الحق، ودفاعاً عن الأهل والأشقاء لرفع الظلم عنهم، وتمكينهم من حياة عزيزة كريمة يسودها العدل والنظام والشرعية، كما تجسّد الواجب تجاه الوطن لصون عزته وكرامته والذود عن حماه.

أعرب الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، عن تعازيه لأسر الشهداء الذين قدموا حياتهم ثمناً لرفعة وحماية تراب الإمارات التي تربوا على أرضها ونهلوا من خيرها، وقال إن جنود الإمارات البواسل ضربوا أروع الأمثلة في التضحية بدمائهم وأرواحهم لتبقى الإمارات وطن العزة والكرامة.

وأضاف: نفخر بالشهداء البواسل «عيال زايد»، الذين سطروا أسماءهم كأبطال في التاريخ العربي والإسلامي، سائلاً الله العلي القدير أن يسكن شهداء الوطن فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم وشعب الإمارات الصبر والسلوان، مؤكداً: ستظل دولة الإمارات منارة للحق والعدل ونصرة المظلوم.

وقال معالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي: إن دولة الإمارات لا تودع شهداءها بقدر ما تتذكر تضحيات وبطولات هذا الفوج من أبنائها الذين قدموا أرواحهم الطاهرة والزكية دفاعاً عن ترابها وسيادتها وأمنها، ودفاعاً عن الحق والعدل واستقرار منطقة الخليج.

وأكد أن أكثر ما يعبّر عن رحلة الشهداء وبطولاتهم تجاه الحق والعدل ما قاله سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إن شهداءنا، رحمهم الله، هم رموز عزتنا وكرامتنا وفخر شعبنا ووطننا، وهبوا أرواحهم ودماءهم له لتظل راية دولة الإمارات عالية خفاقة في ساحات البطولة وميادين الواجب، وتأكيد سموه أن حماة الوطن من أبناء قواتنا المسلحة البواسل سيبقون كما عهدناهم دوماً درعاً واقياً وحصناً حصيناً لهذا الوطن المعطاء، وعوناً وسنداً للحق والعدل ونصرة الأشقاء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض