• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بهدف توعية الطلبة بتضحيات الشهداء وحب الوطن

مدارس الشارقة تنظم فعاليات عن الشهداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 سبتمبر 2015

لمياء الهرمودي

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أعرب عدد من التربويين ومدراء المدارس في إمارة الشارقة عن بالغ حزنهم لفقدان 45 من أبطال الوطن، محتسبينهم شهداء عند الله العلي القدير، داعين المولى سبحانه وتعالى أن يلهمهم وذويهم الصبر والثبات على هذا المصاب، مشيرين إلى أنهم قاموا بتنظيم عدد من الفعاليات والمبادرات في المدارس بهدف توعية الطلبة والطالبات بأهمية حب الوطن، ومعنى تقديم الأرواح فداءً له وتعريفهم بالشهداء البواسل الذين قدموا كل غالٍ ونفيس من أجل رفعة الوطن وحمايته.

وقال قمبر محمود، تربوي ومدير مدرسة: «لقد بادرت إدارة المدرسة بزيارة عدد من أسر الشهداء برفقة مجموعة من طلاب المدرسة، والكادر الإداري والتعليمي، وذلك لتقديم المواساة والعزاء لذوي الشهداء، حيث لاقت الزيارة استحسان ذوي الشهداء وخففت عنهم، كما أنها تركت أثرا نفسيا إيجابياً في نفوس الطلبة، ورفعت من الوازع الديني ومشاعر الولاء والانتماء للوطن عندهم».

وأوضح أن المدرسة نظمت عددا من البرامج والمبادرات، والتي تهدف إلى توعية الطلبة بالتضحية الكبيرة التي قدمها الشهداء وذووهم للوطن، وأهمية الدفاع والذود عنه، وفضل الشهادة في الإسلام، بالإضافة لطباعة ملصقات ونشرات تعزز من أهمية الوطن وتقديم كل غالٍ ونفيس من أجله، وذلك بالتعاون مع معلمي المواد ومعلمي التربية الإسلامية في المدرسة، مشيرا إلى أن البرنامج مستمر خلال فترة الحداد التي أعلنت عنها الدولة.

من جهته أكد إبراهيم بن رشيد تربوي ومدير مدرسة: «لقد تم تبليغ المعلمين في المدرسة وإعلامهم بتخصيص جزء من الحصة للحديث عن تضحيات شهدائنا الأبرار، وبيان قيمة ما قدموه لنا وما بذلوه بهدف الواجب والدفاع عن الحق، كما تم تنكيس الأعلام في المدرسة، خلال فترة الحداد».

وقدم تعازيه الحارة لأسر الشهداء ولشعب الدولة جميعا، مؤكدا على أن شهاداءنا، بإذن الله، أحياء عند ربهم يرزقون.

من جهته أشار بطي المهيري، تربوي ومدير مدرسة، إلى أن إدارة المدرسة قد نظمت عدداً من الفعاليات عبر استخدام السبورة الذكية في جانب توعية الطلبة بأهمية الجهاد، وبقيمة شهدائنا البواسل، وبمنزلة الشهيد الكريمة عند الخالق جل وعلا، فضلا عن إلصاق لوحات توعوية وتثقيفية حول عاصفة الحزم وإعادة الأمل، نقدم فيها معلومات وافية عنها ولتكون أمام الطلبة طول اليوم المدرسي بهدف تأصيل حب الوطن والذود عنه في نفوسهم.

إلى ذلك أكد علي الحوسني، مدير إدارة المدارس النموذجية في مجلس الشارقة للتعليم، على أن الفاجعة التي ألمت بالدولة كبيرة، ولكنها لا تزيدنا إلا عزما وإصرارا، وقال: «لن نسمح لأي كان أن يقلل من عزيمتنا، أو يستخف بجنودنا وشبابنا، لأننا في قضية عادلة وواضحة، وهي أن نرد الحق لأصحابه، وإخواننا في يمن العروبة معنا في ذلك، وسنقف صفا واحدا مع قيادتنا وحكومتنا الرشيدة، فهذه الشهادة تاج على رؤوس شعب دولة الإمارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض